الأخبار

خبير:تطوير العلاقات مع روسيا خيار السودان الاستراتيجي

أثنى الدكتور أحمد حسن الخبير في العلاقات الدولية على زيارة الدكتورة مريم الصادق المهدي وزيرة الخارجية لجمهورية روسيا الاتحادية مبينا ان تطوير العلاقات مع روسيا هو خيار السودان الاستراتيجي. وقال الدكتور أحمد حسن أن وزيرة الخارجية طافت بعدد من العواصم الغربية والتقت بعدد من المندوبين الدائمين بمجلس الأمن الدولي وحاولت حشد الدعم لمؤازرة السودان في قضاياه الاستراتيجية وتوفير الدعم السياسي والاقتصادي للسودان خلال الفترة الانتقالية مؤكدا ان وزيرة الخارجية لم تحصد سوى الوعود وقبضت الريح وأضاف حسن أن روسيا طالما ساندت السودان في المحافل الدولية خاصة في مجلس الامن الدولي دون منا او أذى ومع ذلك لم تتدخل يوما في الشئون الداخلية السودانية منوها الي ان كل الدول الغربية بما فيها الولايات المتحدة الأمريكية لم تقدم اي مساعدات كبيرة للسودان حتى الآن وتصر رغم ذلك على التدخل في كل كبيرة وصغيرة فيما يتعلق بالاوضاع الداخلية في السودان السياسية والاقتصادية وطالب حسن وزيرة الخارجية بتوقيع اتفاقيات مع روسيا تعزز من التعاون المشترك والتنسيق مع موسكو التي تعتبر الان من الدول القوية جدا في العالم مشددا على ان روسيا لم تتخلى يوما عن اصدقائها وحلفائها في اي مكان في العالم وهي حليف قوي ووفي وموثوق به. وابان الدكتور أحمد حسن انه يجب أن تكون زيارة الدكتورة مريم الي موسكو خطوة مهمة أولى لتصحيح مسار علاقات السودان الخارجية بما يخدم مصالحه الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية وعدم وضع بيض علاقاتنا الخارجية كله في سلة أمريكا وغرب أوربا دون أدنى فائدة تتحقق للسودان.

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى