الأخبار

مواجهات جديدة محتملة لجبهة التقراي تنذر بتدفق الاف اللاجئين الاثيوبيين لمعبر “حمداييت”

القضارف : سليمان مختار

كشفت إدارة مشاريع إسكان اللاجئين بالولايات الشرقية عن توقعات بدخول اكثر من (15) الف لاجي إثيوبي من قومية الامهرا المتواجدين فى مدينة الحمرة الإثيوبية باقليم التقراي خلال الأيام القادمة فى حالات نشوب حرب بين الجيش الفيدرالي الإثيوبي وجبهة تحرير التقراي للسيطرة على مدينة الحمرة الإثيوبية باقليم غرب التقراي الإثيوبي المتنازع عليها بين الطرفين.
وقال مدير مركز استقبال حمداييت يعقوب محمد يعقوب فى تصريح خاص ل(للبيان نيوز ) يوم الاحد ان إدارته قامت بتحديد موقع لاستقبال موجة التدفقات المتوقعة اللاجئين الإثيوبيين من مدينة الحمرة من القوميات التى لا تنتمي لقومية التقراي، مشيرا الى ان المركز يبعد (2) كيلو من منطقة حمداييت، لافتا ان المركز تم اجهازه بكافة المعينات اللوجستية لاستقبال تدفقات اللاجئين التى قال إنها تقدر (15) الف لآجئ بالتنسيق مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بالقضارف التى قامت بإرسال اتيام للمنطقة للقيام بالإجراءات المتعلقة باستقبال اللاجئين.
يذكر ان قوات جبهة تحرير التقراي تحاصر مدينة الحمرة الإثيوبية من الجهة الشمالية للمدينة التى يقطن فيها مايقارب (15)الف من قوميتي الامهرا والوقايت الذين كانوا قد دخلوا للمدينة فى شهر نوفمبر من العام 2020 بعد اقتحام الجيش الإثيوبي الفيدرالي في عملية عرفت بانفاذ القانون التى اطلقتها الحكومة لمواجهة تمرد جبهة التقراي، فيما تدعي قوميتي الامهرا والوقايت ملكيتها التاريخية لمدينتي الحمرة ومي خدرة الواقعتان فى إقليم التقراي وتتخمان الحدود الشرقية للسودان الواقع بولايتي كسلا والقضارف وكان الجيش الفيدرالي الإثيوبي قد انسحب من عدد من المدن باقليم التقراي تحت ضغوط الهجمات التى شنتها جبهة تحرير التقراي التى تمكنت من استعادة مدن كثيرة بالاقليم كان الجيش الفيدرالي يسيطر عليها فى الوقت الذى قام فيه الجيش الإثيوبي بالتمركز فى مدينتي الحمرة ومي خدرة وحشد الالاف من الجنود والمليشيات التابعة لقومية الامهرا بحجة تبعتيها التاريخية لإقليم الامهرا.

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى