الأخبار

ارتفاع ضحايا مليونية ٢٤ يناير الى(٣) قتلى واعتقال موظفين من “أطباء بلا حدود”

وكالات – أبوظبي

قالت مصادر طبية إن ثلاثة محتجين قتلوا، الاثنين، بالرصاص الحي والغاز المسيل للدموع خلال احتجاجات مطالبة بالحكم المدني يشارك فيها عشرات الآلاف.

يأتي ذلك في وقت قالت نقابة الأطباء السودانية إن السلطات اعتقلت أطباء سودانيين وغير سودانيين يعملون لصالح منظمة أطباء بلا حدود في مستشفى محلي معروف بعلاج المحتجين المصابين.
وتتواصل مظاهرات الاحتجاج منذ الإجراءات التي اتخذها قائد الجيش عبد الفتاح البرهان في 25 أكتوبر الماضي، وفضّ شراكة مع الأحزاب السياسية المدنية كانت تشكلت بعد الإطاحة بعمر البشير عام 2019.
وقالت لجنة أطباء السودان المركزية الموالية لحركة الاحتجاج إن نحو 74 متظاهرا قُتلوا وأصيب أكثر من ألفين آخرين في حملات قمع الاحتجاجات، معظمهم بأعيرة نارية وعبوات الغاز المسيل للدموع.
وقالت اللجنة: “شعبنا يسير المواكب السلمية باستمرار ويستخدم كل أدوات المقاومة اللاعنيفة من أجل دولة الحرية والديمقراطية والعدالة”.
وأوضحت أن أحد القتيلين اللذين سقطا في احتجاج بالخرطوم، الاثنين، أُصيب برصاصة في صدره والآخر في رأسه. وأضافت أن عددا آخر من المحتجين أُصيبوا بجروح في العاصمة الخرطوم ومدينة أم درمان

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى