الأخبار

ارتياح غير مسبوق وحشد عفوي للعاملين بوزارة التربية لقرار إعادة تكليف الحوري وكيلاً مكلفاً


لقي قرار إعادة تكليف الأستاذ محمود سر الختم الحوري للمرة الثانية وكيلاً مكلفاً لوزارة التربية والتعليم ترحيباً وارتياحاً وسط العاملين بالوزارة في وقت احتشد فيه العشرات من العاملين بالوزارة بقاعة الوزارة حشداً عفوياً اليوم للتعبير عن ارتياحهم وترحيبهم بالقرار ، وأكد الأستاذ أيوب عبد الله في كلمة إنابة عن العاملين أن الحوري يعد مثالاً للرجل المناسب في المكان المناسب مشيراً إلى انه من التكنوقراط والخبراء التربويين اللصيقين بالتربية والعارفين بمشاكل العملية التعليمية ويمتلك القدرات الكافية لقيادة الوزارة لبر الأمان وان تعيينه في المرة السابقة وجد ترحيباً غير مسبوق وسط المعلمين والعاملين في حقل التربية ، وأضاف أيوب أن وزارة التربية تعد أم الوزارات وتكليف الحوري بها في هذا الوقت والمنعرج العصيب يعد مكسباً يصب في صالح العملية التعليمية . وقال أيوب أننا نثق في عدالته وتعامله وخبرته وأنه سيضع الشخص المناسب في المكان المناسب ويحقق الرضا الوظيفي والعدالة لكل العاملين بالوزارة .
من جهته أعرب الحوري عن شكره للعاملين علي هذا الترحيب والحشد العفوي وعن أمله في أن يكون عند حسن ظنهم مؤكداً انه سيعمل جاهداً لتوفير البيئة المناسبة بالوزارة وتحقيق العدالة والرضاء الوظيفي لكل العاملين بالوزارة وقال (نمد يدنا بيضاء لجميع العاملين لنتعاون مع بعض ونعمل لإعادة التعليم إلى سيرته الأولى) وأكد الحوري أن باب مكتبه مفتوح لأي معلم أو موظف لديه مظلمة أو مبادرة تصب في صالح التعليم مطالباً الجميع بتصفية النفوس ونبذ الخلافات والعمل بروح الفريق .

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى