الأخبار

مركز التوعية والإرشاد المجتمعي بولاية كسلا يحذر من خطورة المرحلة

كسلا :محمد عبد البين

نبه مدير مركز التوعية والارشاد المجتمعي
بوزارة الصحة والتنمية الاجتماعية قطاع التنمية الاجتماعية ولاية كسلا مجاهد يوسف، الى تحديات من جراء تعدد الجرائم والجنوح التي اصابت مجتمع الولاية وخاصة شريحة الشباب، واشار لاهمية تكثيف البرامج التوعوية عبر كافة المنابر لمكافحة المخدرات التي اضحت رائجة من خلال استغلال ضعاف النفوس لحالة السيولة الامنية والازمة السياسية التي القت بظلالها على كافة مناحي الحياة مبينا ان هشاشة الوضع الاقتصادي ساهمت بقدر كبير في اتساع دائرة ترويج المخدرات لافتا” الى ان شريحة الشباب التي يعول عليها احداث التغيير هي الاكثر استهدافا” وشدد على ضرورة التوعية بمخاطر التهريب بكل اشكاله واستعرض مجاهد خطة المركز لهذا العام التي اشتملت على العديد من محاور التنمية المجتمعية وتغيير السلوك واعادة بناء المجتمع وفق اهداف ومطلوبات ثورة ديسمبر المجيدة علاوة على ربط المواطن بحقوقه وفقا” لقوانين الامم المتحدة والمواثيق الدولية التي تكفل حقوق الانسان بجانب تنشيط برامج المركز في التوعية بالامراض الفتاكة والاوبئة كالايذ والجوائح والعادات الضارة ومضار التهريب وقال مجاهد ان خطة المركز هذا العام جاءت طموحة لتخاطب محاربة التضخم والاحتكار واعرب عن شكره للسيد وزير الضمان والتنمية الاجتماعية الاتحادي الذي تبرع بعربة دفار ومكبرات الصوت ومولد كهربائي ابان زيارته مؤخرا” للولاية ودعا مدير المركز بالولاية سلطات الولاية الايفاء بالالتزام الذي قطعته بتنفيذ توجيهات الوزير الاتحادي حتي ينخرط المركز في تنفيذ خطته لهذا العام التي تشمل جميع محليات الولاية الاحدى عشر سيما وان كسلا ولاية تتشارك مع عدد من الدول الحدود .واشاد بجميع الجهات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني الوطنية والاجنبية على راسها المندوب السامي للاجئين

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى