الأخبار

الحوثيون يستقبلون زيارة الرئيس الإسرائيلي للإمارات بصاروخ باليستي جديد والسلطات توضح

دبي : وكالات

جدد الحوثيون قصفهم للإمارات بالتزامن مع زيارة الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ الذي قال مكتبه إنه لا خطر على حياته، بعدما أعلنت وزارة الدفاع الإماراتية اعتراض صاروخ باليستي.
وقد صرح المتحدث العسكري باسم الحوثيين في تغريدة على تويتر في وقت متأخر من مساء الأحد بأنه سيعلن خلال ساعات تفاصيل ما وصفها بالعملية العسكرية الواسعة في العمق الإماراتي.
من جهتها، أعلنت وزارة الدفاع الإماراتية في بيان أن دفاعها الجوي اعترض ودمر صاروخا باليستيا أطلقه الحوثيون تجاه الإمارات.
وأكد الرئيس الإسرائيلي إسحق هيرتسوغ في زيارته الرسمية الأولى للإمارات على أن بلاده تدعم الاحتياجات الأمنية لدولة الإمارات العربية المتحدة وتسعى إلى إقامة علاقات أقوى مع دول المنطقة.

وبحث ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد في العاصمة الإماراتية- مع الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ التهديدات الأمنية عقب الهجمات الحوثية الأخيرة على الإمارات، وتعزيز العلاقات الثنائية.
ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية عن بن زايد قوله -خلال لقائه هرتسوغ- الذي يُجري أول زيارة من نوعها للإمارات- إن موقف إسرائيل من الاعتداءات على الإمارات يمثل الرؤية المشتركة لمصادر التهديد.

وتأتي زيارته للإمارات ولقاؤه بالمسؤولين الإماراتيين في وقت يشهد تصاعداً للتوتر في المنطقة- في ظل تعرض الإمارات لهجومين بالصواريخ وطائرات مُسيّرة خلال هذا الشهر من قبل المتمردين الحوثيين في اليمن- ومحاولة من القوى الدولية لإحياء الاتفاق النووي الإيراني.

وكانت إسرائيل قد عرضت في 18 يناير/ كانون الثاني الجاري تقديم الدعم للإمارات في مجال الأمن والاستخبارات في مواجهة الهجمات بالطائرات المُسيّرة.

وسبقت زيارة هيرتسوغ للإمارات زيارة من رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت في ديسمبر/ كانون الأول الماضي في مسعى منه لتعزيز العلاقات التي جرى تطبيعها بين البلدين في 2020.

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى