الأخبار

العالم يحبس أنفاسه في المراحل النهائية لإنقاذ الطفل المغربي ريان بعد سقوطه في بئر ل(٤) ايام و السودانيين يدعو له بالسلامة


حبس العالم انفاسه فى انتظار مصير الطفل المغربي ريان مع المرحلة النهائية لإنقاذه بعد سقوطه فى بئر عميقة في ظل مخاوف من تأثير بعض الردميات التي تسقط على مصير الطفل.
وتفاعلت دول العالم مع الحادثة بصورة إنسانية عميقة وأقامت بعض الدول الصلوات والدعوات لاخراج الطفل سالما بعد أعلن احد المسؤولين المحليين أن الطفله ما يزال على قيد الحياة.

وفي السودان تبادل رواد مواقع التواصل الاجتماعي الدعوات المخلصة لله تعالى لاخراحه من البئر سالما فيما صوبت كاميرات التلفزة العالمية اهتمامها بالحدث من خلال المتابعة علي مدار الساعة..
واستنفرت السلطات المغربية جميع أجهزتها المعنية للمشاركة في عملية الإنقاذ للطفل الريان الذي سقط في بئر عمقها ٩٢ مترا بيد انه علق ولم يصل إلى عمق البئر الخالية من المياه
ودخلت عملية إنقاذ الطفل المغربي ريان، الجمعة، يومها الثالث، مع إشارة السلطات إلى أن العملية وصلت إلى مرحلتها الأخيرة.

ورصدت صور تفاصيل العمل الضخم، الذي تقوم به السلطات المغربية في قرية أغران بإقليم شفشاون، شمالي المغرب، بحثا عن الطفل ريان.

ولم يتوقف البحث ليلا أو نهار عن الطفل، الذي وقع في البئر العميقة التي يصل طولها إلى 62 مترا.
واستعانت السلطات بالمغربية بجرافات عملاقة لجفر المنطقة الموازية للبئر الضيقة، علّها تصل إليه عن طريق أفقي.

وتؤكد السلطات المغربية أنه لم يعد هناك سوى أمتار معدودة تفصلها عن الطفل.

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى