تقارير

سياسي : عودة اللاجئين للبلاد يعزز من النجاحات التي حققها إتفاق جوبا لسلام السودان

إعتبر د.عاصم مختار الخبير في العلاقات الدولية عودة عدد من اللاجئين السودانيين من إثيوبيا وجنوب السودان للبلاد بمثابة بادرة طيبة ستقود الأخرين للعودة لداخل الوطن والمساهمة في عملية البناء والإعمار خاصة بعد توقيع إتفاقية جوبا ودخولها حيز التنفيذ.
وأوضح د.عاصم في تصريح صحفي أن هذه العودة الطوعية تعكس المكاسب الكبيرة التي حققتها إتفاقية جوبا علي صعيد إستتباب الأمن والاستقرار في السودان مبينا أن إتفاق جوبا أسهم في إسكات صوت البندقية في دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق، الأمر الذي حدا بالكثيرين من النازحين واللاجئين في التفكير في العودة لحضن الوطن والإسهام في معركة البناء الوطني. وأضاف مختار انه بعد توقيع إتفاق جوبا لم يعد منطقيا وموضوعيا بقاء سودانيين في معسكرات اللجوء والنزوح في الخارج .
وقال الخبير في العلاقات الدولية أن الحرب التي إندلعت في دارفور في العام 2003 أدت الي نزوح الألاف من المواطنين نحو تشاد وإفريقيا الوسطى مبينا أنه بعد إنجاز إتفاق جوبا،والذي يرجع الفضل فيه للقائد محمد حمدان دقلو نائب رئيس مجلس السيادة، توفرت الرغبة للكثير من اللاجئين السودانيين للعودة لمناطفهم والعيش وسط أهلهم بكرامة بعيدا عن المهانة التي كانوا يجدونها في معسكرات اللجوء على أيدي المنظمات الدولية.

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى