الأخبار

سلطان التاما لدى زيارته التاريخية للجزيرة: لا لإقحام القبائل في السياسة

ام القرى : محمد عبدالبين

بحفاوة وكرم إنسان الجزيرة ومتانة النسيج الإجتماعي وتنوعه الفريد، استقبلت جماهير جزيرة الخير بترحاب كبير سلطان عموم قبائل التاما “محمد شريف محمد عثمان” الذي كان محل احتفاء وتقدير بمحلية أم القرى التي فتحت ازرعها واحضانها لرجل إدارة على مستوى عال من الرسميين والشعبيين
وأعرب السلطان عن سعادته بحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة الذي حظي به وقال إن ذلك يعتبره تجسيد حقيقي لتنوع الجزيرة وتماسك نسيجها الإجتماعي الذي وصفه بالفريد، واعتبر أن الزيارة كانت ناجحة بكل المقاييس وإتاحة له التعرف على قادة الولاية والإدارة الأهلية ووقف على أحوال منسوبي القبيلة بالجزيرة
واكد السلطان لدي مخاطبته جماهير محلية ام القري رفضه التام لما يسمي بالاصطفاف القبلي الرامي لتجيش أبناء القبائل لتقاتل ضد بعضها البعض داعيا الشعب السودانى الي الوحدة وتجاوز الراهن وتابع شريف ان التحالفات القلبيلة. ساهمت بصورة مؤسفة في خلخلة النسيج الاجتماعي الذي تتميز به القبائل السودانية وقطع بأن قبيلة التاما تبني علاقتها الاجتماعية وفق التعايش السلمي الذي يعزز التعايش علي مستوي البلاد .واثني السلطان علي العلاقة الأزلية مع قبائل الشكرية. الممتدة من ام القري الي اخر منطقة بنهر عطبرة واصفا ذلك بالعلاقة الاخوية الصادقة وأشاد السلطان بتعين عمدة التاما عضوا بالمحكمة الريفية بمحلية ام القري وتابع السلطان شريف ان كل امير بولايات البلاد لديه الصلاحيات ما يدعوهم علي المصالحات الداخلية لأبناء القبيلة . وبناء العلاقات الاستراتيجية مع المكونات الأهلية المختلفة ودعا السلطان الي التعامل المسؤول تجاه كافة قضايا الوطن والمواطن.تجدر الإشارة كان في استقبال سلطان عموم قبائل التاما
وفد رسميا وشعبيا تقدمته لجنة أمن ولاية الجزيرة وأم القرى، وزعماء القبائل وأمراء القبيلة بالولايات الأخرى، بالإضافة إلى وكيل ناظر الشكرية القضارف والامير عبد وفنانين التراث وصدح الفنان صابر الدارفوري ومحمد ود بالك وحضور مشرف من المرأة والشباب والمكونات الأخرى.

.

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى