أعمدة

صلاح حبيب يكتب (ولنا راي).. كلاب امريكا واطفال افريقيا!!

قالت الولايات المتحدة الامريكية بانها تعمل على استجلاب مليون كلب فى العام من العديد من الدول ولكنها حذرت من الاستجلاب من( ١١٣ ) دولة اخرى لاصابة كلاب تلك الدول بداء السعر ،ففى لقطة بثتها احدى القنوات الفضائية لطفلة وهى فرحة بالكلب الذى وصل الى اسرتها وصورته الكمرة باحدى المطارات الامريكية،ان الكلاب لدى كثير من الدول الاوربية والامريكية اهم من الانسان ،ان الولايات المتحدة الامريكية ورعايها المفتونيين بالكلاب اكثر من الانسان لو حاولوا توظيف اموالهم فى استجلاب اطفال من افريقيا وعملوا على الاهتمام بهم كما يهتمون بالكلاب لانتفعت امريكا والقارة الافريقية التى يعانى اطفالها من الفقر والمرض والجهل انظروا الى اطفال تلك القارة وكيف يعيشون حياة بائسة ليس فيها امل للمستقبل او الحياة الكريمة.. بينما الكلب الذى يستورد من نفس القارة يجد الاهتمام اللازم بل يعين له شخص ربما من افريقيا نفسها للقيام باستحمامه وتسريحه وتنزيهه بينما ابناء القارة لم يجدوا لقمة العيش التى تبقيهم احياء على البسيطة،لا ادرى لماذا الاسر الامريكية والاوربية تهتم بالحيوان ايا كان نوعه قط فار كلب حصان دون ان يكون هناك اهتمام بهذا الانسان الذى يمكن ان يجلب لهم السعادة اكثر من تلك الحيوانات،ان الانسان يمكن ان يقدم للاسر الامريكية اكثر مما تقدمه تلك الكلاب فالاسر الامريكية لاتنجب الكثير من الابناء واحيانا لم يكون هناك رابط ببن الاسر مما جعلهم يلجاؤن الى الحيوانات اكثر من الانسان،ربما الخواء الدينى والفراق الذى يعيشون فيه هو عدم مصدر سعادتهم، لذلك يلجاؤن الى الحيوانات ربما تعيد لهم جزء من السعادة التى فقدوها بغياب الابناء، ان الولايات المتحدة التى تتكون من العديد من الجنسيات لو فتحت الباب لمليون بنى ادم بدلا من تلك الكلاب لنعمت البشرية ولاستفادة امريكا من طاقة الافارقة الذين يعيشون فى الفقر فبدلا من ارسال المعونات السنوية للقارة السمراء لاغاثة المتضررين يمكنها ان تفتح الباب لرعايا افريقيا فمليون مواطن من ال١١٣ دولة التى رفضت امريكا استجلاب الكلاب منها بسبب داء السعر الذى انتشر لدى تلك الكلاب بتلك الدول افضل، ان استجلاب مليون مواطن سنويا من قارة افريقيا ستقلل من معاناة الاسرة الافريقية سينشا الاطفال حياة كريمة طالما ستوفر لهم الرعاية الكافية والتعليم الممتاز والصحة، لذا على الولايات المتحدة الامريكية واوربا ان يستعينوا بالانسان بدلا من الكلاب فافريقيا فى امس الحاجة الى ذلك بدلا من الكلاب.

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى