بيانات

بمشاركة السودان وجنوب السودان وزير الشباب والرياضة المصرية يفتتح النسخة الرابعة من مشروع ” وحدة وادي النيل

افتتح وزير الشباب والرياضة المصرى، د. اشرف صبحي امس الأول 17فبراير2022م النسخة الرابعة من مشروع ” وحدة وادي النيل رؤى المستقبلية تحت شعار ” حوار وادي النيل“ والذى عقد فى دار الهيئة الهندسية…بمشاركة أكثر من 150 من الطلائع فى (المرحلة العمرية من 14 الى 17سنة) من حوض النيل كل من مصر، والسودان.
وحضر الافتتاح السفير الصادق عمر عبدالله نائب رئيس البعثة الدبلوماسية لجمهورية السودان بالقاهرة، والسفير هاني صلاح مساعد وزير الخارجية المصرى لشؤون السودان وجنوب السودان، والسيد/ قبريال دينق القنصل العام بسفارة جمهورية جنوب السودان بالقاهرة، والدكتور/ مرتضى عثمان المستشار الثقافي لدى سفارة جمهورية السودان بالقاهرة، والدكتورة/ عزة الدري وكيل وزارة الشباب والرياضية المصرية، والاستاذ رضا صالح مدير عام العلاقات الخارجية بوزارة الشباب والرياضة المصرية، وعدد من المثقفين وكبار المفكرين والمهتمين ولفيف من قيادات الدولة المصرية.
وفى كلمته فى الجلسة الإفتتاحية أعرب الدكتور/ أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة المصرى عن فائق سعادته بالفعالية وبمشاركة دول حوض النيل بما يعزز قيم الوحدة فى تلك المنطقة الجغرافية.
وأشاد بحرص المنظمين على مشاركة النشء وجاهزية تلك الفئات للنقاش بما يسهم فى صقل مهاراتهم.
وأكد الوزير علي أهتمام الحكومة المصرية بهذه المرحلة العمرية من الطلائع بما يسهم فى زرع القيم وثقافة المواطنة وثقافة الاهتمام بما يدور حولهم بما يسهم فى تعزيز الرؤية المستقبلية لمصر ودول الجوار.
من جانبه، أعرب السفير/ الصادق عمر عبد الله نائب رئيس البعثة الدبلوماسية لجمهورية السودان بالقاهرة، عن سعادته بالمشاركة، مشددا على أهمية عقد تلك الفعالية بمشاركة الطلائع بما يسهم فى تشكيل الوعى العربى، مقدماً الشكر إلى القيادة المصرية على مبادراتها العظيمة في هذا الشأن، ولوزارة الخارجية ووزارة الشباب والرياضة علي عقد تلك الفعاليات الهادفة لجمع شعوب المنطقة وتعزيز العلاقات المثمرة من خلال تفعيل بروتوكولات التعاون والاطر المختلفة بين وزارات الشباب والرياضة في مختلف دول حوض النيل .
وشهدت الجلسات تفاعل كبير بين الطلائع والمتحدثين من الوزارة والصحفيين وكبار الكتاب والمهتمين بقضايا ودراسات حوض النيل.

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى