الأخبار

حميدتي يبشر بعودة العمل في مشروع حوض البقارة

الخرطوم : الصحافة .نت

اكد نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو حميدتي عزم الحكومة بتوفير الأمن والاستقرار لكل ولايات السودان وبشر بحل مشكلة مياه مدينة نيالا

وقال حميدتي لدي لقاءه بمكتبه بالخرطوم مساء الاحد والي ولاية جنوب دارفور المكلف الاستاذ حامد التجاني هنون أن ولاية جنوب دارفور ولاية واعدة وذاخرة بالموارد وان مشكلة العطش فيها مشكلة قديمة متجددة لكنه عاد وقال لابد أن تحل مشكل نيالا حل جذري بدخول خط أنابيب مياه حوض البقارة من محلية قريضة 86 ك جنوب نيالا حتي تنعم المدينة باستقرار الإمداد المائي
واضاف حميدتي بأن السلام الاجتماعي يحتاج الي بناء وحماية من المجتمع ونبذ الفرقة والشتات

مشيرا إلي التزامه ببناء مركز لغسيل الكلي في ولاية جنوب دارفور لايقاف معاناة مرضي الكلي وفتح المجال للمستثمرين والخيريين للعمل في صناعات مثل صناعة الاسمنت.
وفي ذات السياق ناقش اللقاء سبل تطوير قطاع الثروة الحيوانية وإعادة تأهيل المحجر الصحي بالولاية لما تتمتع به ولاية جنوب دارفور في مجال الإنتاج الحيواني وإعادة تأهيل المشاريع الزراعية

من جانبه أكد الاستاذ حامد التجاني هنون أهمية لقاءه بنائب رئيس مجلس السيادة وقال إن اللقاء حقق الكثير من المكاسب للولاية مشيرا إلي أن مدينة نيالا تعاني من مشكلة عطش مزمنة وحلها يكمن في تنفيذ مشروع حوض البقارة الذي وعد السيد نائب رئيس المجلس بقرب ايجاد تمويل من احد الدول وسيتم استئناف العمل فيه في القريب العاجل

وقال التجاني أن مرضي الكلي في ولاية جنوب دارفور يعانون معاناة كبيرة وان انشاء مركز لغسيل الكلي في الولاية سينزل علي المرضي وذويهم بردا وسلاما ويمزق فاتورة سفر المرضي الي الخرطوم

وكشف هنون عن تبني نائب رئيس مجلس السيادة لمشروع مصنع الاسمنت مشيرا إلي ولايته قدمت دراسة متكاملة لإنشاء مصنع اسمنت في ولاية جنوب دارفور والدخول في مجال صناعة الأسمنت وفتح الفرص لشركات القطاع الخاص للاستثمار في الولاية
وحول المحجر الصحي قال هتون أن تأهيل المحجر الصحي بالولاية يمكن الولاية من تصدير الماشية مباشرة الي السوق العالمية وينعش قطاع الثروة الحيوانية التي تمتاز به الولاية

وأشار هتون إلي أن ولاية جنوب دارفور تحتاج إلي توطين العديد من الصناعات منها صناعة الأسمنت وفتح فرص للمستثمرين في الإنتاج الزراعي والحيواني لجهة أنها من الولايات ذات النموء السكاني والعمراني الأكبر وتتمتع بحركة اقتصادية ضخمة بجانب أنها تمثل ميناء بري لعدد من دول غرب أفريقيا.

وامتدح هنون استجابة نائب رئيس المجلس السيادي لقضيايا المجتمع في كل أنحاء البلاد

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى