حوادث

ضبط أسلحة وذخائر بكسلا

الخرطوم: الصحافة.نت

نفذت لجنة امن ولاية كسلا عبر قوة مشتركة مكونة من الاجهزة النظامية على متن(40) عربة لاندكروز وبعد توافر معلومات وفى اطار تنفيذ الاوامر والموجهات الصادرة من المستوى الاعلى للدولة ـ نفذت حملة مداهمة لاحياء (ابودهان ــ نورا) بمحلية ريفى غرب كسلا اسفرت عن ضبط كمية من الأسلحة المتنوعة (قرنوف ــ مسدسات ــ بنادق خرطوش ج3 ،ج4 ـ ذخائر)
بالإضافة لعربات غير مقننة واجهزة ذهب و(35) جركانة من مادة السيانيد التي تستخدم فى استخراج الذهب علاوة علي حشيش مستورد وبضائع اخري معدة للتهريب.
وفي هذا الاطار وقف والي كسلا المكلف خوجلي حمد عبد الله برفقة لجنة امن الولاية علي الانجاز الذي حققته القوة المشتركة وضبط الاسلحة والمواد التي كانت تشكل خطرا علي حياة الانسان وتخريب عقول الشباب .
واعرب الوالى عن امتنانه وتقديره للقائمين على امر الحملة مشيدا باحترافية القوات ومهنيتها وانضباطها العالي في التعامل مع المواطنين حتي تمكنت من ضبط المخالفات.ودعا المواطنين لان يكونوا خير معين لانفاذ القانون ووقف التصرفات السالبة التي يمكن ان تساهم في استقرار الولاية.
واكد عدم السماح لحدوث اضرابات بالولاية كالتى شهدتها في الفترات السابقة.واعلن عن دعمه للقوات والجهد المبذول معنويا وماديا تحقيقا للاهداف العليا.
من جانبه اوضح اللواء شرطة ايمن حامد مدير شرطة الولاية مقرر لجنة الامن ان تنفيذ الحملة تم حسب موجهات مجلس السيادة الانتقالى وتنزيلها على الولايات بقيام حملات بقوات مشتركة من الاجهزة النظامية لضبط الاسلحة غير المشروعة والعربات غير المقننة والتهريب علي المناطق الحدودية حيث تم تجميع القوة وتنفيذ المداهمة بعدد من احياء محلية غرب كسلا وتم عبرها ضبط كمية من الاسلحة وغيرها من المخالفات.
واضاف بان الحملة ستتواصل بجميع انحاء الولاية لضبط المخالفات غير القانونية. واكد اللواء ركن هاشم ابراهيم قائد الفرقة 11 مشاه حرصهم علي انفاذ القانون وفرض هيبة الدولة وضبط المخالفين.
وقال ان القوات ستتحرك لضبط كل المخالفات القانونية حسب توفر المعلومات وستستمر الحملات بسند من المواطنين الحادبين علي سلامة و امن واستقرار البلاد. وقدم شكره لقيادات الاجهزة النظامية والافراد وكل المشاركين في الحملة التي تكللت بالنجاح مجددا استمرارية الحملة لتشمل الطرق الرئيسية والفرعية والقري حتي يتم ضبط كل المخالفية وانفاذ القانون.

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى