الأخبار

مبادرة لمحاربة التطرف الفكري والديني والسياسي ووالي الخرطوم يرحب ويدعو للالتفاف حولها

رحب والى الخرطوم المكلف الاستاذ الطيب الشيخ بالمبادرات التى تعنى بتماسك المجتمع وتحافظ على موروثه الثقافي والاجتماعي وعول على المبادرات في نشر ثقافة التعايش السلمي والقبول بالآخر للحفاظ على وحدة المجتمع السودانى.

جاء ذلك خلال لقائه بمكتبه اليوم بالأمين العام لمبادرة التسامح والسلام المجتمعي الدكتور محمد المصباح عبد العاطى بحضور أعضاء المبادرة.
ودعا الوالي السودانيين للتوحد في هذه المرحلة المفصلية والالتفاف حول المبادرة مؤكداً أن الحكومة الانتقالية تعمل على توفير الخدمات وحفظ الأمن وعلى المجتمع مساندة الدولة للحافظ على مكتسبات الشعب والبعد عن التعصب والكراهية وأشار الشيخ لدور الشباب والمرأة فى عملية البناء وترقية المجتمع لتحقيق الأهداف الوطنية التى جاءت بها ثورة ديسمبر المجيد .
من جانبه استعرض الدكتور محمد المصباح الامين العام لمبادرة التسامح والسلام المجتمعى أهداف المبادرة لمحاربة التطرف فى الأفكار والمعتقدات الدينية لخلق مجتمع معافى من أمراض العصر التى تهدد النسيج الاجتماعي وتساعد على إدخال عادات دخيله على الشعب السودانى وقال ان المبادرة تتضمن فى عضويتها عدد من الأحزاب السياسية وحركات الكفاح المسلح ولجان المقاومة وكيانات مجتمعية بالإضافة للأئمة والدعاة والشباب والمجلس الأعلى للكنائس وتم التوقيع على توقيع مذكرة تفاهم بين كل هذه الاطراف تهدف لجمع الصف حول أهداف أساسية لتعزيز وحدة السودانيين واحترام الرأى الآخر .

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى