بيانات

التأمين الصحي : فجوة في تقديم الخدمات التخصصية

الخرطوم : فاطمة عوض

قطع وكيل وزارة التنمية الاجتماعية د.جمال النيل، بأن التأمين الصحي من انضج وحدات وزارته وأقواها على الرغم من التحديات التي تواجهه خاصة جودة الخدمات المقدمة وإنتشارها وأضاف” التأمين الصحي مثال جيد”.
وقال النيل في الملتقى الاعلامي الثاني لشركاء التنمية الاجتماعية اليوم بالقاعة الشمالية بالوزارة ، إن التأمين الصحي عمل بكفاءة عالية تجاه إدخال الأسر الفقيرة تحت المظلة بالشراكة مع وزارة المالية وديوان الزكاة وكذلك إنداحت خدماته لمعسكرات النازحين على الرغم من التعقيدات السياسية فضلاً عن إسهامه في علاج مصابي ثورة ديسمبر المجيدة من خلال مشاركته في لجنة علاج المصابين.
ووجه النيل، بالتوسع النوعي وإيجاد طريقة لإدخال الجالية السودانية بالقاهرة البالغة 5 مليون مواطن ضمن المظلة.
إلى ذلك أكد المدير العام للصندوق القومي للتأمين الصحي د.بشير الماحي، أن التغطية السكانية بلغت 89٪ بنهاية العام المنصرم لافتاً إلى إدخال مليون اسرة فقيرة في المظلة التأمينية ،منهم 600 ألف اسرة من النازحين واللاجئين في إطار بناء السلام فيما توزعت ال400 ألف اسرة عبر استكمال تغطية الأرامل، الأطفال الفقراء وذوي الإعاقة .
ونوه الماحي، إلى منح أسر مصابي وشهداء الثورة البطاقة الذهبية بتقديم خدمة بلاسقف بتمويل من وزارة المالية.
وكشف الماحي ،عن التأثير السلبي لعدم الاستقرار السياسية وتداعياته على عدم الاستقرار الاقتصادي ممانتج عنه ارتفاع في اسعار الأدوية مما الغى بعبء كبير على كاهل المواطن وأضاف”ضهر المواطن انكسر” وكذلك تأثيره وخطورته على التأمين ثم اضاف “لابد من منهجية علمية في حال اي زيادة مع وجوب الإجماع عليها ” وايضا نتج عنه أن الخدمات المقدمة العام الماضي أقل من الأعوام السابقة له” حيث تعالج العام الماضي 20مليون مواطن ،والمفروض حسب المخطط 25 مليون مواطن وفقاً لمعدل السنوات قبلها”.
ولفت، إلى جملة من التحديات ،منها عدم تكامل الخدمات وعدم انتشارها والفجوة في توفير الخدمات التخصصية حتى في رئاسات الولايات مما يستوجب وقفة من كافة الجهات المعنية منادياً بالالتزام بالسداد أولاً بأول من قبل المالية، الزكاة،الشرطة القطاعين الخاص والحر، حاثا على تكوين مجالس الخدمات الصحية للعمل المشترك من كل الجهات المختصة مع التقييم والمحاسبة بمايسهم في تكامل الخدمات ،سد الفجوات والتوافق على التسعيرة وتوجيه الميزانيات لتسيير المرافق الصحية وغيرها.
واعلن الماحي ، عن ابرز ملامح خطة 2022م وابرزها التحول الرقمي ،تنفيذ هيكل التأمين الصحي والذي تمت اجازته بجانب تطبيق الحاكمية وإحداث إختراق في القطاع الخاص وإدخال القطاع الحر معلناً جاهزية لائحة إدخال اللاجئين والنازحين لإجازتها من الجهات المختصة.

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى