بيانات

الصوفي: تشكيل لجنة لمعالجة الأوضاع بغرب كردفان خطوة جيدة ولكنها جاءت متأخرة

إعتبر محمد الحسن الصوفي رئيس تجمع الوفاق السوداني تشكيل لجنة مشتركة من مجلسي السيادة والوزراء لمعالجة الأوضاع في ولاية غرب كردفان بمثابة خطوة جيدة بالرغم من أنها جاءت متأخرة خاصة وأن النزاع أودى بحياة نفر عزيز من أبناء الوطن.
ووصف الصوفي في تصريح صحفي، النزاعات القبلية والتفلتات الأمنية التي تحدث بين الفينة و الأخري، بالحوادث المؤسفة التي أضحت تهدد تماسك النسيج الاجتماعي الوطني وإستقرار الفترة الانتقالية في البلاد مؤكداََ علي ضرورة حسم مثل هذه الظواهر لضمان أمن وإستقرار المواطنين داعياََ الدولة بكل أجهزتها السياسية والأمنية والتنفيذية لتكثيف جهودها من أجل وضع حد لهذه المشكلات حتي لا تكون سبباََ في تقويض النظام الإنتقالي في البلاد و الرجوع بها للمربع الأول. وثمن الصوفي المجهودات التي تقوم بها القوات النظامية وقوات الدعم السريع في حسم هذه الظواهر في مهدها و الحفاظ علي حالة السلم الأهلي والمجتمعي بإعتباره المدخل الأساسي للتنمية والسلام والاستقرار.
وقال رئيس تجمع الوفاق السوداني أن هذه الصراعات باتت تؤرق إستقرار الولايات ولابد من تضافر الجهود الرسمية والشعبية لإيجاد المعالجات اللازمة لها وأضاف ” لايمكن أن نكون صامتين إزاء إراقة الدماء بين أبناء الوطن الواحد” داعياََ القوي السياسية والأحزاب لعدم إستغلال هذه الحوادث لخدمة الأجندة السياسية والحزبية الضيقة مؤكدا أن المرحلة الانتقالية التي يمر بها السودان مرحلة حرجة ودقيقة تتطلب توافق الجميع من أجل بلوغ غايات ثورة ديسمبر المجيدة وتحقيق التحول الديمقراطي.

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى