بيانات

اب ينهي حياه ابنته بطريقة ماساوية ويحاول اخفاء معالم جريمته

سنار: الصحافة. نت

إستيقظت قرية (العزازي) ريفي سنار على نبا أبشع جريمة مقتل الطفلة (ن،ح) على يد والدها ضربآ، وعلمت “الصحافة نت”، أن ألطفلة بعد وفاة والدتها تكفلت بها جدتها وعند بلوغها الثماني سنوات. تزوج والدها وكانت تقوم بالواجبات المنزلية لزوجة والدها وهى في سن الثاني عشر وليلة الحادثة، قامت الطفلة بجميع الواجبات ومن ثم توجهت لمنزل جدتها لأخذ قسط من الراحة وعند عودة الاب للمنزل اخطرته زوجته بوجود ابنته بمنزل جدتها، اثار ذلك نوبة من الغضب على قلب الأب وتوجه مباشرة لمنزل والدته واخذ ابنته بطريقة مهينة وهو يضمر لها شرا ليبدأ بعدها في ضربها ضربا مبرحا أمام زوجته التى كانت تردد أضربها دي ما بتسمع الكلام) في الوقت الذي كانت فيه الطفلة تستنجد بزوجة والدها، بيد أنها لفظت انفاسها الاخيرة جراء الضرب المبرح
وقامت زوجة والد الطفلة سريعا بوضع غطاء علي الجثة محاولة التستر على الجريمة وهي داخل الغرفة لتظهر وكأنها نائمة حتي لا ينكشف امرهم ، إلا ان الجيران قد سمعوا صراخ الطفلة أثناء ضربها فوصلوا المنزل ودلفت احداهن للغرفة التي توجد فيها الطفلة مباشرة لتجدها ممددة بلا حراك فقامت بإزاحة الغطاء عن وجهها فوجدتها ميتة. ونادت على جدة الطفلة وعمها بعد أن أطلقت صرخة داوية ومن ثم تم تبليغ الشرطة التي هرعت إلى مسرح الجريمة وألقى القبض علي والد الطفلة،واودع بإحدى الحراسات في سنار للتحري والتحقيق معه، فيما تم نقل جثمان الطفلة للمشرحة لمعرفة أسباب الوفاة.

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى