اقتصادية

خبير: دخول الامارات في الشراكة مع السودان مكسب كبير للاقتصاد السوداني

في الوقت الذي يتنصل فيه شركاء السودان الغربيين والمؤسسات المالية الدولية عن وعودهم المالية التي قطعوها تجاه السودان تقوم دولة الامارات بدفع 6 مليار دولار في خطوة جادة لاقامة مشروع ميناء حيوي استراتيجي على البحر الاحمر .
ويرى الخبير والمحلل الاستراتيجي قريب الله الحسن أن خطوة الامارات الدخول في الاستثمارات في السودان تاتي من ايمانها التام بالعلاقات الدولية وتحقيق المصالح المشتركة مؤكدا أن الإمارات شريك أصيل وداعم اساس للاقتصاد السودني .
وأضاف الحسن أن الشركاء الغربيين كثيرا ما يعدوا ولايفوا بوعودهم بينما الشركاء الحقيقيين مثل الأمارات العربية المتحدة يفوا بذلك مشيرا الى علاقات السودان الخارجية الممتازة وقال إن السودان يبحث دائما عن شركاء حقيقيين .
ورأى الخبير الحسن شروع الإمارات في اقامة ميناء على البحر الاحمر أمر جيد ومكسب كبير ويصب في مصلحة السودان الاقتصادية لافتا،الى أن فتح الموانئ له مردود اقتصادي كبير ومنافع كثيرة للبلد حيث يتحقق به الموقع الاستراتيجي وتنشأ منطقة للتجارة الحرة ومنها تتحقق مصالح اقتصادية كبيرة للسودان.
ويرى المراقبون ان دول الخليج وعلى رأسها الإمارات دائما ما تقف داعما لمواقف السودان الاقتصادية والسياسية ولها اسهامات كبيرة ،منوها أن الإمارات قريبة جدا من السودان وعينها على السودان وتحب مصلحة السودان واستقراره.

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى