الأخبار

الصوفي: الإحتفال ب ٣٠ يونيو ليس حكرا على أحزاب المجلس المركزي للحرية والتغيير

قال الأستاذ محمد الحسن الصوفي رئيس تجمع الوفاق السوداني أن مليونية ٣٠ يونيو تمثل يوم وطني مشهود في تاريخ الأمة السودانية مبينا أن الخروج والمشاركة فيها يعزز من تحقيق أهداف ثورة ديسمبر المجيدة المتمثلة في الحرية والسلام والعدالة.
وأوضح الصوفي في تصريح صحفي أن مشاركة تجمع الوفاق الوطني في هذه التظاهرات يأتي إنطلاقا من مسؤولياته الوطنية ومن كونه جزء أصيل من المكونات السياسية التي ساهمت في صناعة ثورة ديسمبر المجيدة مبينا أن الإحتفال ب ٣٠ يونيو ليس حكرا علي أحزاب المجلس المركزي للحرية والتغيير وإنما تشارك فيها كل قوى الثورة ممثلة في قوي الحرية والتغيير (التوافق الوطني )وقوي الحرية والتغيير( القوي الوطنية) بجانب تيار نصرة الشريعة والقانون بقيادة محمد علي الجزولي فضلا عن لجان المقاومة المستقلة مؤكدا أن هذه القوى مؤمنة بالتغيير وبضرورة المحافظة على مسار الإنتقال المدني الديمقراطي ولاتسعي للصدام مع المكون العسكري كما تفعل مكونات المجلس المركزي. وقال الصوفي أن محاولة البعض لإختزال تظاهرات الثلاثين من يونيو على المجلس المركزي فيه ظلم وإجحاف للقوى الأخري التي شاركت في إنجاح ثورة التغيير في البلاد ومنها تجمع الوفاق السوداني مبينا أن التجمع لايرى في قرارات ٢٥ إكتوبر إنقلابا علي العملية السياسية وإنما تصحيحا لمسار الثورة التي إنحرفت عن أهدافها الرئيسية بسبب سيطرة أحزاب أربعة طويلة على مقاليد السلطة طيلة الثلاث سنوات الماضية من عمر الفترة الإنتقالية. وأشار الصوفي الي الأضرار التي صاحبت العملية السياسية بعد نجاح التغيير والتي كانت بسبب الإقصاء الذي مارسته الأحزاب الأربعة ضد القوى السياسية الأخري والذي أفرز حالة عدم الإستقرار في الفترة الإنتقالية.
وأضاف رئيس تجمع الوفاق السوداني أن ٣٠ يونيو يوم وطني لكل السودانيين الذين لديهم أشواق نحو الحرية والسلام والعدالة داعيا أحزاب المجلس المركزي للحرية والتغيير لعدم تجيير المليونية لصالحها وخدمة أهدافها التي تتقاطع مع أهداف الشعب السوداني وتطلعاته. وشدد الصوفي على ضرورة الإسراع في تشكيل حكومة وطنية توافقية لملأ الفراغ الدستوري والقيام بواجباتها تجاه خدمة القضايا الأساسية والملحة للمواطنين.

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى