تقارير

اعلان تجميد المجلس الأعلى لنظارات البجا.. خطوات ترك

أعلن رئيس المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة الناظر سيد محمد الأمين ترك تجميد أعمال المجلس وانعقاد مؤتمر لتصحيح الاوضاع في منطقة سنكات خلال الشهر القادم.
وكشف عدد من قيادات الإدارة الأهلية بشرق السودان في مؤتمر صحفي الأحد من بينهم فتح العليم عبد الباسط ناظر العبابدة ومحمد عبد الله عمدة البشاريين أن الخطوة جاءت نتيجة لمخالفات تنظيمية قام بها البعض مشيرين إلى تكوين لجنة تحضيرية من ذات الأشخاص للمجلس برئاسة ترك للاعداد للمؤتمر الذي سيشهد هيكلة تنظيمية ونفض الغبار الذي شاب.
إلى ذلك أكد ترك الالتفاف حول القوات المسلحة السودانية حامي الأرض والعرض والدفاع عن مكتسبات الوطن واقسم ترك انه رافض لمسار الشرق؛ نافيا في الوقت نفسه أن يكون حميدتي قد اشترط التنازل عن المسار مقابل منح سيارات وقال الذين يشوشون الحديث عن النائب هم أكثر من يعرفون النائب
وقال املنا كبير في تخرج القوات المسلحة بالبلاد إلى الأمام مهما كانت الضغوط.

خطوات
وأكد الأستاذ محمد طاهر الخبير في شؤون شرق السودان ان الناظر ترك يرتب لخطوات قادمة لتنظيم المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة وأضاف طاهر ان الخطوة جاءت نسبة لخلافات واسعة وفتق كبير داخل الكيان وذلك لأن بعض المنتسبين للمجلس الأعلى للبجا يعمدون الي إطلاق الإتهامات بلا دليل وغاب التناغم والتنسيق بينها وقيادات المجلس الأخرى وعلى رأسهم رئيس المجلس الناظر ترك نفسه وقال طاهر ان مؤتمر سنكات الذي من المتوقع أن ينعقد الشهر المقبل يتوقع له أن يعيد تشكيل المجلس بضم شخصيات أكثر توافقاً وتناغماً وأن يحدد أولويات الشرق وتحديد الأجندة التفاوضية مع المركز.

قضايا الشرق
بدوره ثمن السيد عثمان أوشيك وقوف ترك مع القوات المسلحة وقال إن هذا الموقف يمثل جميع مكونات شرق السودان وقال إن اهل الشرق يدعمون القوات المسلحة لحماية البلاد ودعا أوشيك إلى الإهتمام بمعالجة مشكلات شرق السودان ومخاطبة قضاياه ومطالبه في التنمية والخدمات والمشاركة في السلطة وإشراك جميع المكونات المجتمعية حتى لايحدث احتقان مثلما حدث في قضية مسار الشرق التي عقدت الأزمة لجهة انها لم تشمل جميع المكونات الإجتماعية ولم تحدد نسب بحجم السكان والتوزيع الجغرافي وقال أوشيك ان الشرق يعاني من مشاكل مزمنة وغياب للتنمية والخدمات ولذلك لابد من المعالجة لهذه المشكلات وقال إن مؤتمر سنكات المقبل سيتم خلاله طرح من هذه القضايا من جديد وبصورة أكثر شمولاً.

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى