تقارير

(حميدتي) من الفاشر يرسل رسالة للجميع

يرى المراقبون أن حديث السيد نائب رئيس المجلس السيادي الفريق اول محمد حمدان دقلو ” حميدتي” خلال حفل تخريج الجنود لحماية المدنيين بالفاشر حديث شفاف وصادق وأراد النائب أن يرسل رسالة واضحة للجميع بضرورة التوحد ونبذ الكراهية والفتن وأنه لا فائدة وراء الحروب القبلية الا الفرقة والشتات .
وأشار الخبير والمحلل الاستراتيجي شريف فتحي الى أن تخريج هذا الكم 2000 جندي كدفعة اولى، خطوة مهمة في طريق تنفيذ بند الترتيبات الأمنية من شأنها تحقيق الامن والاستقرار بالولاية لافتا الى حديث النائب حميدتي وتصميمه للوصول الى سلام حقيقي بقوله: ” نحن جادون في الوصول الى سلام حقيقي يلبي احتياجات اهلنا في الاستقرار والتنمية وملتزمون كذلك بالعهد الذي قطعناه مع الله ومع شعبنا ، بالعمل على تنفيذ هذا الاتفاق بندا بندا ”
ونوه الخبير بأن زيارة نائب رئيس المجلس السيادي حميدتي مع عضوي مجلس السيادة الى ولاية غرب دارفور وبقاءه هناك لفترة طويلة دليل على عزمه وتصميمه لتحقيق الامن والاستقرار بربوع الولاية.
وقال الخبير أن النائب حميدتي وعضوا مجلس السيادة ( اعلى مستوى في الدولة) ووفده المرافق له واستمرارهم بالبقاء بالولاية لأكثر من اسبوعين يؤكد بأنهم يمتلكون ارادة سياسية خالصة للتوصل الى حلول عملية تنهي المشاكل القبلية بالولاية وتابع الخبير.. طالما تتوفر ارادة سياسية من الجميع فإن العقبات التي تواجه الترتيبات الأمنية ستتجاوز بالتاكيد الى الابد.

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى