تقارير

سياسي : تخريج قوة حماية المدنيين دفعة قوية نحو تنفيذ إتفاقية جوبا

قال د.عاصم مختار الخبير في الشؤون السياسية أن تخريج قوة حماية المدنيين أمس بمدينة الفاشر يمثل دفعة قوية نحو تنفيذ إتفاق جوبا لسلام السودان مبينا أن هذه القوة من شأنها أن تسهم في تعزيز السلم الأهلي والمجتمعي ومحاصرة التفلتات الأمنية.
وأوضح د.عاصم في تصريح صحفي أن مشاركة نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو وعضوي المجلس السيادي د. الهادي إدريس والطاهر حجر في دارفور في إحتفال تخريج هذه القوة يؤكد إلتزام الدولة بالمضي قدما نحو تنفيذ إتفاقية جوبا للسلام وأضاف أن بقاء القائد حميدتي لأكثر من 3 أسابيع في دارفور أثبت بأنه الشخصية الوحيدة التي تحظى بقبول وإجماع وسط أهل دارفور. لذلك فإن كل الآمال معقودة عليه لإخراج السودان من أزمته الراهنة وقال د.عاصم أن التغييرات التي حدثت في مجلس السيادة بعد قرارات 25 إكتوبر ساعدت في إنجاز هذا العمل الكبير الذي ستكون له تأثيرات إيجابية على مستقبل السلام والإستقرار في السودان.
وأشاد الخبير في الشؤون السياسية بالتفاعل والتجاوب الذي وجده النائب من قبل المواطنين الذين شكلوا حضورا لافتا في تخريج هذه الدفعة مؤكدا أن هذا العمل يعكس إلتزام القائد بتنفيذ مسار دارفور المنصوص عليه في إتفاقية جوبا مبينا أن ذلك يسهم في بناء الثقة بين الحكومة وقوى الكفاح المسلح وقال أن إستمرار تواجد القائد حميدتي في دارفور يعطي طمأنينة لإنسان دارفور بإستدامة السلام في الإقليم.

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى