الأخبار

قيادي بالبعث يكشف خفايا عن تحركات فولكر داخل الحوار

داعة يطالب فولكر بالاستقالة والاعتذار

الخرطوم : الصحافة.نت

اتهم القيادي بحزب البعث السوداني؛ محمد وداعة، رئيس بعثة يونيتامس لدعم الانتقال الديمقراطي في السودان؛ فولكر بيترس، بعرقلة حوار حل الأزمة السودانية برعاية الآلية الثلاثية المشتركة بين الاتحاد الأفريقي، والهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية (إيقاد) وبعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان (يونيتامس).
وأشار إلى تزوير في بيانات الآلية الثلاثية باعتراف فولكر نفسه.
وقال وداعة في زاويته الصحفية بعنوان (ماوراء الخبر) إن فولكر تحول من مسهل إلى معرقل للحوار،مضيفاً “إن ما حدث من المستر فولكر يستوجب الاعتذار للأطراف التي زوّر توقيعها، وللشعب السوداني وقواه السياسية، وللقوات المسلحة، وعليه أن يتحمل كل الأضرار المترتبة على هذا الفعل المقصود به الإضرار بالعملية السياسية، لأن المستر فولكر هو الذى أصر على إدخال الجيش فى الحوار وهو الذى عدل المسار من حوار مدني- مدنى، إلى مدني- عسكري، وهو الذى قدم الدعوة للمكون العسكرى شخصياً”.
ويقول وداعة،” إن تجاوز إثنين من أعضاء الآلية الثلاثية وتصرف فولكلر منفرداً فى أمر تعليق أو استئناف الحوار، يؤكد أن فولكر بعد أن مارس الوصاية على القوى السياسية السودانية، فهو يقوم الآن ونيابة عن أطراف الآلية الثلاثية بالوصاية على قرار الآلية، ويتصرف لوحده في أمر بهذه الخطورة، متجاهلاً أن قبول جهات سياسية سودانية عديدة للآلية ارتبط إلى حد كبير بكون الآلية ثلاثية”.

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى