أعمدة

كابوية د. عمر كابو  طردة وجدي صالح 

كابوية د.عمر كابو  طردة وجدي صالح 

ضجت وسائط التواصل الإجتماعي ومازالت تضج بنبأ  رفض والدة المرحوم محمد عبداللطيف لاستقبال الفاسد  المعتوه وجدي صالح الشهير بِ(وجدي شاشات) وهي تواجهه بالحقيقة المرة التي بدت تتكشف للأمة السودانية والمتمثلة في متاجرة اليساريين بدم أبنائها فقد انبرت له بكل صراحة وغضب  قائلة له بعد أن رفضت أن تصافحه:( كفاكم متاجرة بدماء أبنائنا عليكم بتقدم الصفوف إذا كنتم تريدون الحكم)٠حديثها وجد تأييداً مطلقاً من جموع الشعب السوداني فقد مس جوهر الحقيقة التي وضحت بجلاء أن معظم حالات الوفاة تمت بأيدي متظاهرين ينتمون لأحزاب اليساريين الذين يعتقدون أن ذاك وحده يمثل الوسيلة الفعالة لتهييج واستفزاز الشارع ضد القوات النظامية ومن غير ذلك تصبح التظاهرات مجرد حرث في بحر بلا قيمة ولا أثر ولا تأثير٠ طردة وجدي صالح رسالة في بريد اليساريين أن الشعب قد أفاق من غفلته ولن يكون في مقدوركم أن تعبثوا بالعقلاء من شبابه الذين توجهت إرادتهم لإنتاج (شارع) جديد يرفض قيادتكم ويري فيكم جموع اليساريين مجرد انتهازيين تستغلونه مطية لتنفيذ بغيتكم بارتياد كرسي السلطة لمزيد فساد بدأتموه٠٠ فساد يواجه المجرم  وجدي صالح لوحده عشرات البلاغات الجنائية بسببه ولو بعد حين٠ عمر كابو

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى