الأخباربيانات

الصحافة.نت تنشر بيان مهم لأعضاء الترويكا حول السودان ..تأييد إنسحاب الجيش من التفاوض ودعوة القوى السياسية للحوار.. وتشكيل حكومة مدنية ووضع جدول واضح للإنتخابات.

الصحافة.نت تنشر بيان مهم لأعضاء الترويكا حول السودان ..تأييد إنسحاب الجيش من التفاوض ودعوة القوى السياسية للحوار.. وتشكيل حكومة مدنية ووضع جدول واضح للإنتخابات

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدّث الرسمي
مذكّرة صحفية
13 تمّوز/يوليو 2022

يتقدم أعضاء الترويكا (النرويج والمملكة المتحدة والولايات المتحدة) والاتحاد الأوروبي بأجمل التهاني للشعب السوداني في ختام عيد الأضحى المبارك.

إننا نلحظ، بعد مرور ثمانية أشهر على الاستيلاء العسكري على السلطة، إعلانَ رئيس مجلس السيادة، اللواء البرهان، أن القوات العسكرية ستوقف مشاركتها في المحادثات السياسية. نؤكّد على عزم القوات العسكرية المعلن على الانسحاب من المشهد السياسي، ، إثر الاتفاق الذي جرى بين الأطراف المدنية لتشكيل حكومة انتقالية. يجب أن تلتزم القوات العسكرية والأمنية بهذا الالتزام. كما يجب عليهم إيقاف العنف ضدّ المدنيين بشكل نهائي ومحاسبة المسؤولين عن أعمال القتل غير المشروع وغيرها من انتهاكات وتجاوزات حقوق الإنسان.

ونشجّع في الوقت نفسه جميع الأطراف السياسية الفاعلة الملتزمة بالتحول الديمقراطي على الانخراط بسرعة في حوار شامل لتشكيل حكومة انتقالية بقيادة مدنية. وينبغي لهذه العملية أن تؤدي إلى اتفاق يحدّد ما يلي: جدولا زمنيا واضحا لإجراء انتخابات حرّة ونزيهة، البدء بخطوات اختيار رئيس الوزراء الانتقالي والمسؤولين الرئيسيين الآخرين، وإيجاد آلية لتسوية النزاعات للمساعدة في تجنب الأزمات السياسية في المستقبل.

لا بدّ للحكومة الانتقالية أن تكون بقيادة مدنية وأن تحظى بدعم واسع النطاق على مستوى البلاد، ولا بد من أن يكون ثمّة وضوح كامل بشأن دور الجيش ومسؤولياته وجهة الإشراف عليه، إذ لا يمكن للجيش أن يحدّد مثل هذه الأمور من جانب واحد، بل يتطلّب ذلك حوارا وشفافية لتجنب النزاعات المستقبلية.

إننا نثني على المبادرة الثلاثية للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية لتسهيل مثل هذا الحوار الشامل ودعم جهودهم المستمرّة.

نأسف أشدّ الأسف لاستمرار الخسائر في الأرواح التي لا تزال تُزهَق منذ ما يقرب من ثلاث سنوات، أي منذ أن بدأ السودان في انتقاله إلى الديمقراطية، كما نأسف لعكس مسار التقدم الاقتصادي والسياسي المهم. ولكننا نشيد بإخلاص الشعب السوداني من أجل مستقبل أكثر سلاما وعدالة، ونكرّم تضحيات أولئك الذين فقدوا أرواحهم من أجل دعم الديمقراطية. تتطلع الترويكا والاتحاد الأوروبي إلى أن يقدّما دعمهما لحكومة مدنية انتقالية تحظى بالتأييد الشعبي، مما يعكس الأمل والتطلعات التي نتشاركها مع الشعب السوداني

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى