أعمدة

ولنا راي صلاح حبيب  والي الخرطوم  في زيارة أسماء في  حياتنا،!!

ولنا راي صلاح حبيب  والي الخرطوم  في زيارة أسماء في  حياتنا،!!

في اطار معايدته بمناسبة عيد الاضحي المبارك زار الاستاذ احمد عثمان حمزة والي  ولاية الخرطوم القامة الاعلامية الدكتور عمر الجزلي بمنزله بالسكن الفاخر بامدرمان بعد عودته من الولايات المتحدة الأمريكية التي امضي فيها سبعة سنوات متواصلة، ان زيارة والي الخرطوم للرموز الإعلامية  والفنية تعد بادرة طيبة لإعادة الروح الي جسد أولئك القامات اللذين افنوا زهرة شبابهم في خدمة المجتمع دون كلل او ملل، ان المسؤولين السودانيين في حاجة الي مستشارين للتعرف علي احاول تلك الرموز  اعتقد ان الأستاذة حنان عبد الحميد( ام وضاح)  قد لعبت دورا كبيرا في تلك الزيارة التي صحبها فيها عدد كبير من الإعلاميين الذين تعرفوا علي مسيرة الدكتور عمر الجزلي الذي  قام بجهد كبير في توثيق لحياة كثير من رموزنا الاجتماعية  السياسية  الثقافية والفنية حتي رؤساء السودان وبعض رؤساء الدول الاخري فقد قدم لنا الدكتور عمر الجزلي اكثر من الفي شخصية قام بالتوثيق لها ولولاه لما عرفنا الجانب الاخر من حياة تلك الرموز، لقد اثني الزملاء الإعلاميين علي تجربة الدكتور عمر الجزلي التي تجاوزت الخمسبن عاما في الاعلام المسموع والمرئي والمكتوب نذر نفسه لتلك المهنة الشاقة التي اعطته حب الناس  وكفى، الاستاذ احمد عثمان حمزة والي ولاية الخرطوم تحدث عن الجزلي  تجاربه الاعلامية خاصة برنامجه الاشهر في المنطقة العربية الأفريقية أسماء في حياتنا ولولاه لما عرف الناس الكثير عن مولانا عوض الله صالح الكابلي او عثمان حسين او الامام الصادق المهدي او الرئيس جعفر نميري او غيرهم  من الأسماء التي استضافها، ان مبادرة والي   ولايةالخرطوم بتسجيل زيارة للرموز الاعلامية تعد بادرة طيبة لرفع الروح المعنوية لهم ولاسرهم الذين يغيبون عنها لعشرات الساعات ابان عملهم في المجال الإعلامي، السيد الوالي تحدث باريحية ووافق علي كثير من النقاط التي تعرض لها الاخوة الإعلاميين في حق الدكتور الجزلي اما المحتفي به الدكتور الجزلي فكان في قمة السعادة بتلك الزيارة التي اعتبرها زيارة لرد الروح والاعتراف بالجهد الذي قام به طوال مسيرته الإعلامية وشكر السيد الوالي علي تلك المعايدة وطلب منه الاهتمام بمعاش الناس الذين تضرروا كثيرا بسبب ارتفاع متطلبات المعيشة كما طالبه بالاهتمام بالبنية التحتية خاصة وان فصل الخريف قد طرق الابواب بشدة والولاية في حاجة الي الاهتمام الكبير حتي تعود ولاية الخرطوم الي القها وجمالها وبهائها في ختام المعايدة التقطت العديد من الصور التذكارية بين الزملاء  والسيد الوالي والدكتور عمر الجزلي خاصة  وان  الجو كان خريفيا زاد من جمال وبهاء الزيارة

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى