الأخبار

خبير :تحرير قوات الدعم السريع للرهائن .. انتصار جديد للدعم السريع

أشاد عدد من الخبراء والاستراتيجيون بالجهود التي تبذلها قوات الدعم السريع في استتباب الأمن وتحقيق الاستقرار من خلال تحريرها للرهائن من قبضة مجموعة اجرامية تنشط في تجارة البشر بشرق السودان.
واعتبر الخبير والاكاديمي في الدراسات الأمنية والاستراتيجية عبد السلام العوض خطوة تحرير الرهائن من قبل عصابات الاتجار بالبشر بالانتصار للدعم السريع مؤكدا أن قوات الدعم السريع ،(صمام امان السودان) وقال إنها تعمل انفاذا لتوجيهات نائب رئيس المجلس السيادي الفريق اول محمد حمدان دقلو (حميدتي) بفرض هيبة الدولة وسيادة حكم القانون.
وأضاف الخبير الى أن قوات الدعم السريع تحرص كل الحرص على حفظ الامن والاستقرار و مكافحة الجريمة العابرة المنظمة بما فيها الهجرة غير الشرعية و الاتجار بالبشر والمخدرات والاسلحة بكافة أشكالها، ونوه الخبير الى أن قوات الدعم السريع موجودة في كل ولايات السودان ومنتشرة على طول الحدود الشرقية والغربية لمنع الجرائم التي تهدد أمن البلاد .
واشار الخبير الى عدد من حالات الظواهر السالبة تمكنت قوات الدعم السريع من ضبطها في عدد من ولايات السودان منها استعادة عشرة عربات مسروقة وتسليمها لأصحابها وضبط إثنين جوال من حشيش المارجوانا والبنقو بالإضافة لضبط عدد مقدر من مخدر الآيس” على طول الحدود الشرقية للبلاد وتابع إنفاذاً لخطة لجنة الأمن بمحلية كرينك، غرب مدينة الجنينة،عملت الحملة على إزالة الظواهر السالبة بالمحلية والقرى والمناطق المجاورة وأسفرت عن ضبط عدد كبير من الدراجات النارية التي يستغلها المتفلتين في أنشطتهم الإجرامية الى جانب عدد من الضبطيات في غرب ووسط دارفور وكردفان والبحر الاحمر .
ورأى الخبير أن الدعم السريع تعمل في صمت ولا تميل الى اطلاق الشعارات وقال إنها تعمل مع القوات المشتركة وبتنسيق تام من أجل حماية أمن ومكتسبات البلاد ولا تفرط في شبر من أراضي الوطن مؤكدا أنها تطبق شعارها (جاهزية ،سرعة حسم) .

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى