تقارير

تقرير مثير مخاوف من انتقال التوترات القبلية إلى الخرطوم

حذر محللون سودانيون من وصول موجة الصراعات القبلية التي تفشت مؤخراً في عدد من الولايات السودانية، إلى العاصمة الخرطوم، وسط تأكيدات بأن خطاب الكراهية المستشري بات يهدد وحدة البلاد.  واندلعت يوم الجمعة الماضي، اشتباكات مسلحة بين اثنين من المكونات الاجتماعية لولاية النيل الأزرق، هما ”الهوسا والبرتا“، امتدت إلى 3 أيام، وأسفرت عن مقتل نحو 80 شخصاً، إضافة إلى حرق ونهب الأسواق في مدينتي الدمازين والروصيرص.

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى