الأخبار

خبير سياسي يمتدح تجربة الدعم السريع في معالجة النزاعات القبلية

إمتدح د.عاصم مختار الخبير في الشؤون السياسية التعامل المهني والمحترف للقوة المشتركة في إحتواء أحداث النيل الأزرق والقبض على عدد من الضالعين فيها مؤكدا على ضرورة إستتباب الأمن وتمتين السلم الأهلي والمجتمعي في إقليم النيل الأزرق.
وأوضح د.عاصم في تصريح أن القوة المشتركة المكونة من الجيش والدعم السريع والشرطة إستطاعت في وقت وجيز إخماد نيران الفتنة التي إندلعت بين بعض المكونات الإجتماعية بالنيل الأزرق والتي ألقت بظلال سالبة على الوضع الأمني بالإقليم مشيرا للتجربة الواسعة لقوات الدعم السريع في التعامل مع هكذا أحداث منوها للنجاحات التي حققتها مؤخرا في إحتواء النزاعات القبلية في ولايات غرب وجنوب دارفور والبحر الأحمر مشيدا بالجاهزية والإنضباط التي تتمتع بها هذه القوات وقدرتها على التصدي لكل المهددات التي تواجه البلاد. وأضاف الخبير عاصم أن عمل القوة المشتركة جاء بعد قرار اللجنة الفنية لمجلس الأمن والدفاع في إجتماعها الأخير بالقيادة العامة للقوات المسلحة والذي وجهت فيه الجيش والدعم السريع وجهاز المخابرات بالعمل على إحتواء أحداث النيل الأزرق وفرض هيبة الدولة.
وشدد الخبير في الشؤون السياسية علي ضرورة وضع حد لتجدد النزاعات بين القبائل والعمل على إيجاد أليات تعزز من أواصر التعايش السلمي بين مختلف المكونات الإجتماعية في البلاد وأضاف أن البلاد تواجه تحديات جمة في مسيرة الإنتقال. لذلك ينبغي توجيه كل الجهود الرسمية والشعبية من أجل تقوية السلام والإستقرار من خلال تنفيذ إتفاق جوبا لسلام السودان بإعتباره الإتفاق الذي أسكت صوت البندقية للأبد داعيا كل الأطراف للتسامي فوق المرارات والجراحات من أجل الوطن.

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى