بيانات

في تطور مفاجئ بيانٌ مشتركٌ للجان مقاومة والحرية والتغيير وقِوى ثورية يُدين سفك الدماء في النيل الأزرق ويُنادى للوقوف ضد الحرب الأهلي

أصدر عددٌ من تنسيقيات لجان المقاومة وقِوى الحرية والتغيير وتجمُّع المهنيين وقِوى ثورية، بياناً مشتركاً، أدانوا الدماء التي تسيل في السودان هذه الأيام.

وقال البيان: “نُخاطبكم اليوم ورائحـة الدماء تفوح من النيل الأزرق ليحمل بكل عنفوانه خُبث وضغائـن نتنـة يوقدها البعـض الآن.. نعلم يقيناً أن شد البلاد من الأطراف والمحاولات المُستمرّة من الانقلابيين والقِوى الظلامية للّعب في مساحات القبلية هو تكتيك خبيث يعمل عليه الانقلابيون ليس ابتداءً من الشرق ولن يكون انتهاءً بدماء أهلنا في النيل الأزرق”.

وأضاف البيان :”إن إسقاط الانقلاب هو السبيل الوحيد لإنهاء هذه الحالة من السيولة الأمنية وحالة اللا دولة وحالة صنع واجهات قبلية تعمل على خلق مشاكل وصراعات فيما بينها ليوفر الانقلابيون مسوغات ومبررات لاستمرار الحكم العسكري للمحافظة على مصالح العسكر من شركات ومنح وعطايا وهبات تعوّدوا عليها من الأنظمة الشمولية حتى تجعل العسكر حرساً لهم يقتلون أبناء الشعب من أجل الشموليات التي تميزهم بالعطايا عن بقية الشعب وأبواقاً تطل على الفضائيات تسب الثورة والثوار على الملأ”.

ودعا البيان، جميع لجان المقاومة في السودان وجميع القِوى المدنية للتوقيع في هذا البيان وتوحيد الصـف للتحرك العاجل والسريع ضد الحرب الأهليـة والاقتتال في البلاد، “والتي لن يكون المخرج منها إلا بإسقاط الانقلاب وتعزيز ثقافة عدم الإفلات من العقاب حتى يُفكِّر العسكر ألف مرة قبل اعمال بنادقهم في صدور شعوبهم، البنادق المشتراة من أموال الشعب لم تُشتر لقتله، بل للدفاع عنه”

يذكر ان الموقعين على البيان هم: “لجان أحياء بحري، تنسيقة شرق النيل جنوب، تجمع لجان أحياء الحاج يوسف، تنسيقية لجان أحياء أمبدة، تنسيقية الأربعين والفيل والموردة والعرضة، تنسيقية لجان مقاومة أم درمان القديمة، تنسيقية الكلاكلات وجنوب الخرطوم، تنسيقية أم درمان جنوب، تنسيقية جنوب الحزام، غاضبون بلا حدود، تحالف الردة مستحيلة، لجان مقاومة المنطقة الصناعية بحري، تجمع المهنيين السودانين، تجمع الأجسام المطلبية / تام، محامو الطوارئ، كلنا معاكم أمهات وآباء لدعم الثورة، كتلة كنداكات بحري، كتلة كنداكات كرري، مبادرة شباب بحري، اتحاد النساء الديمقراطي السوداني، كتلة كنداكات شرق النيل، كتلة كنداكات أم درمان، الاتحاد النسائي السوداني، لا لقهر النساء، منبر نساء الحرية والتغيير، المجموعات النسوية السياسية والمدنية (منسم)، قادرات، الحارسات، تجمع المحامين الديمقراطيين، لجنة المعلمين السودانيين، الهيئة النقابية لأساتذة جامعة نيالا، نقابة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات فرعية الخرطوم، نقابة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات فرعية البحر الأحمر، اللجنة التسييرية لنقابة المحامين السودانيين، وقِوى الحرية والتغيير”.

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى