الأخبار

خلافات واتهامات بتسيس النقابة تبسق انعقاد الجمعية العمومية للصحافيين غدا السبت

تنعقد غدا السبت بدار المهندس بالخرطوم الجمعية العمومية لنقابة الصحافيين السودانيين ، في ظل خلافات واسعة بين المجموعات الصحافية حول التدخلات السياسية ومحاولات بعضها تبتي النقابة لاجندات لصالح بعض الجهات.
وكشف مجموعة مستقلة خلال مؤتمر صحفي عن تجاوزات كبيرة في السجل الصحفي المزعوم والدفع باسماء لا يوجد لديها سجل ممارسة المهنة واخرى غير معروفة للوسط في مقابل اقصاء قاعدة الصحافيين الاكبر الحاصلة على السجل من القوائم التي يحق لها اليوم التصويت.
وسارعت قوى الحرية والتغيير للاجتماع باحد المجموعات الخمس للترتيب بشان الجمعية العمومية والنجاح الفوز بالنقابة، الامر الذي استنكرته قاعدة واسعة من الصحافيين
واتهمت القاعدة الصحفية المستقلة وتجمع صحفي الولايات اللجنة التمهيدية للصحفيين بسرقة واقحام اسماء  صحافيين في كشوفات دون علمهم واعلنت رفضها القاطع لاجراءات اللجنة التي وصفتها بالضبابية وغير المعروفة، معلنة رفضها القاطع لتكوين جسم سياسي في الصحافة السودانية.  واكدت شروعها في اتخاذ إجراءات قانونية.
واكد رئيس القاعدة الصحفية في مؤتمر صحفي عقد الخميس د. طارق عبدالله عدم السماح باستخدام الصحافة في العمل السياسي  وقال نريد صحافة غير ملوثة بالسياسة  و سنقاتل لاستقلالية المهنة واكد السعي لتكوين نقابة مهنية مستقلة تشمل كل الصحفيين تعبر عن الصحفيين لا ان تكون بوقا للحكومة او عصاة للمعارضة واوضح الإجراءات القانونية المتبعة في تسجيل النقابة واكد البدء في إجراءات العضوية واعداد دستور وتكوين لجنة قانونية .
من جانبها حذرت عضو القاعدة سهام منصور قوى الحرية والتغيير من استغلال نقابات الصحفيين وقالت ان كوادر الحرية والتغيير تعمل داخل جسم اللجنة التمهيدية للصحفيين واضافت  نقول للصحفيين هبوا لحماية مهنتكم من الحرية والتغيير حتى لا نجد أنفسنا خارج المهنة، لافتة الى ان عمليات التدريب التي تمت بعد الثورة ذهبت للاحزاب لاستقطاب الصحفيين.

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى