الأخبار

نائب حاكم إقليم دارفور :ماحدث بالنيل الأزرق امتداد لافرزات “الإنقاذ” السالبة

الخرطوم : ابتسام الشيخ

اعتبر نائب حاكم إقليم دارفور دكتور. محمد عيسى عليو ماحدث مؤخرا بإقليم النيل الأزرق هو امتداد لافرزات الإنقاذ السالبةالتي قال إنها انتهجت سياسات اضعفت قيادات الادارات الأهلية.
وقال عليو في حوار صحفي إن عدم الاستقرار السياسي في الخرطوم وعدم صدور قانون حكومة إقليم دارفور أبرز التحديات التي تواجههم في حكومة دارفور.
موضحا ان مشكلة وظائف متضرري مفوضيات سلام دارفور ستحل إداريا أو قانونيا أو سياسيا ، وأبدى عليو استعدادهم في حكومة إقليم دارفور لدفع رسوم طلاب دارفور بالجامعات في حال ايفاء الجهات المانحة بالتزامات اتفاق جوبا المالية.
وقال نائب حاكم دارفور أن خلافات قيادات الحركات التي وقعت إتفاق جوبا عطلت عمل المفوضيات باقليم دارفور. مشيرا إلى إلى أن تقييمهم لأداء حكومة إقليم دارفور مربوط بأداء حكومة المركز
وقال عليو أن الرئيس البرهان بقرارته الأخيرة ضرب (عصفورين بحجر) إذ القى الكرة في ملعب الأحزاب السياسية.
منوها إلى أن إتفاق جوبا يمثل أحد الثوابت الوطنية رغم التحديات المحيطة به.

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى