الأخبار

ضياء الدين بلال في رسالة إلى قِوى الحُرية والتّغيير (المجلس المركزي):

مُمارسة فضيلة النقد الذاتي، سلوكٌ سياسيٌّ تفتقده المُمارسة السياسية الواقعة بين مداري التبرير والتجريم.

الاعتذارُ عن الأخطاء في السُّلوك الفرديِّ والجماعيِّ أمرٌ جديرٌ بالاحترام والتقدير ومُستحقٌ للإشادة.

نعم لثقافةِ الاعتذارِ كسُلوك حضاري مُحترمٍ.
ولا لابتذالِ المُمارسة وانتهازيتها، وتحويلَها لأطواقِ نجاةٍ للهروب من الفشل أو قوارب عودة مجّانية للمناصب ، دون تسديد فواتير الأخطاء ،الواجبة السَّداد..!

ضياءالدين بلال

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى