الأخبار

تربوي يثمن خطوة اتاحة فرص للطلاب بالجلوس لامتحانات الملاحق

يرى الخبراء والمحللون أن النجاح الكبير الذي حققته مدارس العاصمة والولايات في امتحان شهادة مرحلة الأساس هذا العام انجاز عظيم للحكومة والاسر المدرسية رغم التحديات والظروف التي واجهت العام الدراسي .
وعزا الخبير التربوي عبد المنعم الطاهر هذا النجاح الى تكامل الجهود بين الحكومة والمعلمون وأولياء أمور الطلاب، مانتج عنه استقرار العام الدراسي رغم التحديات والظروف الاستثنائية التي واجهته مشيرا الى بعض نسب النجاح الذي أحرزتها الولايات : الخرطوم 80,6% والجزيرة 90,9%،جنوب دارفور 76,8 %، شمال كردفان 77,6 %والبحر الاحمر 63% .
ونوه الخبير الطاهر الى أن الدعم السريع كان له نصيب الأسد في هذا الانجاز الكبير من خلال مساهماته السخية للمدارس في بعض اطراف العاصمة مثل ( دار السلام في امدرمان ومايو) والولايات الأخرى من تهيئة البيئة المدرسية واسناد المدارس بالكتب والاجلاس وتهيئة الأجواء للطلاب والمعلمين خلال فترة الامتحانات بتوفير الترحيل للممتحنين من اماكن سكنهم الى مراكز الامتحانات وتقديم الوجبات والسقيا الى جانب توفير الحماية لهم.
ودعا الخبير الطاهر الحكومة بالاستمرار في دعم التعليم وذلك بتخصيص الميزانيات اللازمة لها ،مشددا بضرورة ابعاد التعليم عن الصراعات القبلية والخلافات السياسية التي تكون خصما عليها.
ولفت الخبير الطاهر الى خطوة وزارة التربية والتعليم بفتح فرص للطلاب الراسبين بالجلوس لامتحانات الملاحق كاول سابقة في تاريخ امتحانات شهادة الاساس ورأى أن ذلك الاتجاه ايجابي يقلل من الفاقد التربوي الذي لازم المواسم الدراسية السابقة نتيجة للاضطرابات السياسية الذي شهدته البلاد.

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى