أعمدة

فتح الرحمن النحاس يكتب في (بالواضح) .. عرمان في خوفه وهلوسته..!!

*حال عرمان البائس يغني عن السؤال، فهو غير مايحيط به من (توهان وإرتباك) سياسي وفقدان (للون والطعم)، نجده وقد (ارتهن) نفسه في (خوف وهلع) من الإسلاميين، منذ ماقبل وبعد (تراجيديا) التغيير والثورة المسروقة، ولأنه ظل يتأبط (سيرته) الخاوية علي عروشها، ماكان الممكن أمامه غير ان يخرج علي الناس بين الحين والآخر (بهرطقة) مكتوبة أو منطوقة، في ظن منه انها قد تكسبه توهجاً ولو لساعة واحدة من الزمن…واليوم (يستفرغ) الجديد من هرطقاته ويتحدث عن (إجتماع سري) للإسلاميين في مزرعة خاصة بالعيلفون، يهدف، كما زعم، لتخريب الثورة المسروقة..!!
*تخريب الثورة ياعرمان (تكفل) به القحاتة انفسهم وانت واحد منهم، فما الذي يدعو الإسلاميين لتخريب الثورة وهم يرونها وقد (أكلت) بنيها وهم ( أكلوها)…أما إن كان هنالك ثمة مايفعله الإسلاميون ، فهو (قصيدة رثاء) تنعي الثورة وقحت، مع هدية إضافية لعرمان..*
*انام ملء جفوني عن شواردها..*
*ويسهر الخلق جراها ويختصم )*

*سنكتب ونكتب…!!!*

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى