بيانات

رسالة هامة الى القائد العام

بعد قراراتكم الأخيرة الموفقة التي أعلنتم فيها حل مجلس السيادة وتوجهتم الي تكوين حكومة مدنية فارشا البساط للمكونات المدنية والسياسية لتتوافق وفي ظل هذا الاجواء التوافقبة التي صنعتها بحكمتك وحنكتك تبقت بعض الأشياء التي تحتاج الي إعادة معالجة إجرائية من عندك مجلس السيادة به مكونين مدني وعسكري وكان الحل شاملا للجميع ..سيدي. الان السودان يمر بمرحلة تاريخية في عهده لتجاوز كل الخلافات التي كادت ان تعصف بالوطن السودان الغالي .وعليه نرجو من سيادتكم تكملة ما وعدت به وحل العسكرين الذين تبقوا في مجلس السيادة وكذلك منسوبي الحركات الموقعة علي السلام ..حتئ يتسني للجميع الوقوف وقفة واحدة مع الحوار الذي اوشك علي الانتهاء وتعين حكومة مدنية لادارة البلاد حتي نهاية الفترة الانتقالية . . وحتي لاتكون هنالك تداخلات او تصريحات تحسب علي سيادتكم وتوخرالاتفاق الذي يجري ترتيب اخر مراحله ،..واما مجلس الدفاع الاعلي شان عسكري يخص مؤسستك العسكرية التي انت تقودها ونحن لا نتدخل في شانها ..
وجزاكم الله الخير
وحفظ الله الوطن ووفقكم لفعل الخير وتجاوز كل مصائب ومؤامرات تحاك ضد الوطن

محمد المسلمي الكباشي
رئيس الهيئة القومية لدعم القوات المسلحة

#المرصد_السوداني

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى