الأخبار

وسط ترحيب واستقبال رسمى قافلة ولاية الخرطوم لدعم وإسناد إقليم النيل الأزرق تصل الدمازين

الدمازين: عبد الرحمن آدم

شهدت مدينة الدمازين عاصمة إقليم النيل الأزرق مساء اليوم (الجمعة) وصول قافلة نداء الوطن للدعم والإسناد التي سيرتها ولاية الخرطوم برئاسة والي الولاية المكلف أحمد عثمان حمزة لدعم  المتضررين من الأحداث القبلية التي شهدها إقليم النيل الأزرق مؤخرا.
هذا وكان في إستقبال القافلة في بوابة مدينة الدمازين حاكم إقليم النيل الأزرق الجنرال /أحمد العمدة بادي وأعضاء حكومته ورجالات الإدارة الأهلية والأعيان والفعاليات الشعبية والمجتمعية بالنيل الأزرق.
وتحدث حاكم اقليم النيل الأزرق ووالي ولاية الخرطوم وعدد من المسؤولين من الطرفين
خلال المؤتمر الصحفي المشترك الذى إنعقد بعد مراسم الاستقبال بامانة حكومة الإقليم.
وقال الجنرال أحمد العمدة أننا في إقليم النيل الأزرق نشكر ولاية الخرطوم على هذا الدعم المادي والمعنوي ونشكر كل الذين أتوا إلينا وأهتموا بقضايانا مما أكد أن إقليم النيل الأزرق في حدقات عيون الشعب السوداني حسب وصفه مشيرا إلى تحسن الأوضاع بجميع أنحاء الإقليم عقب الأحداث القبلية الأخيرة وأن النيل الأزرق بدأ يتعافى، كاشفا عن بدأ عودة المواطنيين الي مناطقهم ولفت العمدة الي أن هذه المنطقة من السودان قد مرت بفترات عصيبة منذ الاستقلال لكن الفتنة الأخيرة التي شهدتها بعض مناطق إقليم النيل الأزرق لم تكن متوقعة و أرجع ذلك الي عدم التوافق السياسي الذي يؤدي بالبلاد الي الهاوية مؤكدا حرصهم على تفويت الفرصة لمن يسعي لإشعال الفتن حفاظا على إستقرار الإقليم وأهله.

من جانبه شكر والي ولاية الخرطوم المكلف أحمد عثمان حمزة حكومة إقليم النيل الأزرق على حسن الإستقبال التي عبر عن عراقة وأصالة إنسان النيل الأزرق الضارب في التأريخ،
وأوضح والى الخرطوم أن قافلة نداء الوطن التي سيرتها ولايته جاءت لترسيخ القيم الإنسانية والمجتمعية في المقام الأول ولجبر الضرر الذي وقع على أهلنا بالنيل الأزرق وقال الوالى أن القافلة تحتوى علي المواد الغذائية والمساعدات الطبية وعيادات متحركة وتقاوي للمزارعين.
وأضاف والى الخرطوم أن القافلة تصحبها مناشط ثقافية ورياضية وترفيهية للترويح عن النفوس وتخفيف الإحتقان الذي نتج عن العنف داعيا الي الإبتعاد عن كل ما من شأنه إشاعة العنف والصراع وتشجيع التعايش السلمي والسلام المجتمعي مؤكدا أن ولاية الخرطوم لن تدخر جهدا في الوقوف مع حاكم الإقليم لعبور هذه المحنة بسلام.

وهذا وضم وفد ولاية الخرطوم كل من المدير العام َلوزارة الثقافة والإعلام والسياحة بالولاية المكلف عوض أحمدان والمدير العام لوزارة التنمية الاجتماعية بالولاية صديق حسن فريني ولفيف من المبدعين في مجال الموسيقى والدراما وتستمر القافلة لثلاثة أيام لتقديم الخدمات الصحية والعلاجية بمختلف أنحاء النيل الأزرق وتوزيع المواد الغذائية والمستلزمات الإنسانية للمتضررين فضلا عن إقامة المنتديات الثقافية والليالي الإبداعية.

*المركز الاعلامي الموحد*
*2022/8/6م*

للمزيد من المعلومات زورو موقعنا الالكتروني
www.mocit.gov.sd
وصفحتنا على الفيسبوك 👇’
https://m.facebook.com/MOCITKH

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى