أعمدة

د. عم، كابو يكتب في (كابوية) .. تأملات في مبادرة نداء الوطن

حين تتأمل مفردات مبادرة نداء أهل السودان بمحاورها المختلفة من حوار يشمل كافة مكونات المجتمع السوداني وفترة انتقالية لا تزيد عن عام ونصف والاتفاق علي رؤية موحدة لادارة ماتبقي من فترة انتقالية ثم تكوين حكومة وطنية مستقلة همها الأول والأخير معاش الناس وحفظ الأمن والإعداد للانتخابات تدرك لماذا التف حولها كل الشعب تأييداً وتشجيعاً ومؤازرة؟
ثم تنتبه لماذا رفضها خونة وعملاء ولئام اليساريين؟!
هاهو الإتحاد الافريقي يسارع بإعلان تأييده المطلق ومباركته لها من باب حرصه علي أمن البلاد وسلامه٠
تأييد الاتحاد الافريقي وضع دول الاستكبار في مواجهة الشعب السوداني الواعي الذي ثبت له بالدليل القاطع كراهية (الخواجات) له وسعيهم لتركيعه واستعماره ونهب موارده٠
من أسف يصر اليسار أن يبحث عن مصلحته حتي ولو كانت علي حساب تعاسة المواطن السوداني المغلوب علي أمره٠
إنا لله وإنا إليه راجعون
عمر كابو

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى