اقتصادية

تجارة الحدود …هل تسهم في تعزيز فرص السلام؟

ثمن الخبير والمحلل الاقتصادي د. الماحي عثمان اتفاقية تجارة الحدود الذي وقعتها وزارة التجارة والتموين مع ولاية جنوب دارفور ،مؤكدا أن هذه الخطوة أتت في وقتها المناسب خاصة بعد جهود نائب رئيس المجلس السيادي الفريق اول محمد حمدان دقلو في تحقيق المصالحات وتعزيز دعائم السلام بالاقليم.
وأكد الخبير عثمان في تصريح صحفي أهمية التجارة الحدودية وقال إنها تلعب دورا كبيرا في فتح مجالات التعاون بين الشعوب بجانب دورها في التنمية والاقتصاد مشيرا الى بعض المزايا المهمة التي يمكن أن تحققها الاتفاقية منها تعزيز السلام وفتح علاقات مع دول الجوار والعمل على انعاش التجارة الحدودية الى جانب خلق فرص عمل للشباب .
ولفت الخبير الى أن ولاية دارفور ولاية زاخرة بموارد زراعية وحيوانية وتنتج أجود انواع الفواكه والخضروات على مستوى القارة الافريقية ، وتابع الخبير هذه الاتفاقية يمكن أن تحقق مكاسب اقتصادية كبيرة للبلاد خاصة وأن ولاية دارفور تجاورها عدة دول ( تشاد وليبيا وافريقيا الوسطى وجنوب السودان ).
وتوقع الخبير أن تحقق الاتفاقية طفرة تنموية واقتصادية ضخمة للبلاد من خلال تنشيط تجارة الحدود وتوفير السلع الاستراتيجية والبترول من شأنها ترتفع عائدات الصادر بما يخدم مصالح البلاد المختلفة .

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى