مقالات

ولنا راى صلاح حبيب يكتب.. “ولنا راي”.. صحفية اسمها فاطمة الصادق!!

كل من مارس مهنة الصحافة يمكنه ان ينجح فى اى موقع يوضع فيه ،وهنا نتحدث عن الزميلة الصحفية المقتدرة فاطمة الصادق التى ابدعت فى مجال الصحافة الرياضية ثم السياسية فاهلت نغسها لخوض اى مجال من مجالات الصحافة المقرؤة او المسموعة او المرئية وها هى تقود سفينة قناة الهلال الرياضية وتبحر بها فى كافة مجالات العمل الاعلامى الثقافى والرياضى والسياسي والفنى لقد احتفلت قناة الهلال امس الاول بمرور اربعة سنوات على تاسيسها وتتولى الاستاذة فاطمة ادارتها لقد ظلت تعمل فى صمت ولم تظهر حتى على الشاشة الزرقاء كما يظهر الكثيرين من ادارى الصحف او القنوات الفضائية لقد خاضت الاستاذة فاطمة تجربة الادارة ونجحت فيها نجاحا باهرا يضاف لها ولكل كنداكات بلادى، ان العمل الادارى يحتاج الى صبر وعزيمة وتفانى وصمت وتعاون مع كل العاملين معك فى المجال فالقنوان الفضاىية امرها ليس سهلا فتتطلب التعاون من قبل الجميع واى نفور او عدم تعاون يعنى فشل المؤسسة لذلك تعاملت الاسناذة فاطمة بجلد وصبر مع كل العاملين فى القناة وساعدها فى ذلك الدكتور اشرف الكاردينال الذى وفر لها البيئة والمال الذى يعد احد مقومات نجاح اى عمل ناهيك عن مؤسسة كبيرة مثل قناة الهلال التى يشاهدها ملايين المواطنيين لقد خرجت الاستاذة فاطمة بالقناة من رياضية بحته الى قناة تلبى طلبات كل المشاهدين من برامج سياسية وفنية ورياضية وسياسية،اعتقد البعض ان قناة الهلال هى قناة تعنى بالجانب الرياضى ولكن كل من ادار مؤشرها يجد ما يلائمة من اخبار سياسية تغطى الجانب المحلى والعالمى ومن ادار مؤشرها وجد.برنامج المنوعات وقد نجحت خلال عامين من اشهر رمضان الماضية وما قبلها على جذب العديد من المشاهدين برنامج يلا نغنى لقد تفوقت القناة على الكثير من القنوات التى تعنى بمثل هذا البرنامج، وما كان لهذا البرنامج ان ينجح مالم تكون هناك اعين فاحصة تراقب وتتابع متطلبات المشاهدين،ان الدكتور اشرف الكاردنال رئيس نادى الهلال السابق والمسؤول الاول عن القناة اتاح للعاملين فيها حرية العمل دون التدخل فى موادها او برامجها وهذا هو سر نجاح القناة،ان الاستاذ فاطمة الصادق الان تدير القناة من خلف الكواليس باقتدار واستطاعت خلال فترة وجيزة ان تجعل القناة فى مقدمة القنوات السودانية بل تفوقت على تلفزيون السودان الذى اقترب عمره من الستين عاما، نشد على ايد الاستاذة فاطمة وعلى ايادى كل العاملين من مخرجين وفنيين ومقدمى برمج ورؤساء ادارات ومتعاونين على هذا المجهود الكبير ونقول لهم كل سنة وانتم وقناة الهلال بالف خير ومزيد من التفوق والنجاح والتالق

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى