تقارير

القوات المشتركة تسترد مسروقات من مقر اليوناميد بزالنجي

استردت قوة مشتركة مكونة من إستخبارات قوات الدعم السريع وشرطة المباحث والتحقيقات الجنائية بوسط دارفور عدداً كبيراً من المسروقات التي تم نهبها من مقار اليوناميد ومركز العزل الصحي الرئيسي التابع لوزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بولاية وسط دارفور ؛ وذلك عقب إصدار أمر تفتيش بواسطة قاضي المحكمة بولاية وسط دارفور ؛ بحيث تم فتح بلاغات ضد المتهمين تمهيداً للقبض عليهم وتقديمهم للمحاكمة العدالة لما اقترفته ايديهم .
من جانبه فقد وقف مدير شرطة ولاية وسط دارفور اللواء شرطة حقوقي دكتور صلاح عمر الطيب والمدير العام لوزارة الصحة والتنمية الإجتماعية بالولاية دكتور مدثر آدم أحمد هرون على الانجازات التي حققتها القوات في سبيل تحقيق أمن وإستقرار المواطين وحماية الممتلكات العامة والخاصة.
الجدير بالذكر أنّ مركزي العزل الرئيسي والطوارئ الصحية التابعة لوزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بولاية وسط دارفور قد تعرضت لعملية نهب وسلب واسعة طالت المعدات الطبية وأثاثات تقدر قيمتها بما يقارب المليون دولار ؛ فيما يتعرض مقر رئاسة البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي “اليوناميد” الذي آل لجامعة زالنجي لعملية سرقات متكررة الأمر الذي تطلب الحسم وفك طلاسم جرائم السرقات المتكررة بواسطة الأجهزة النظامية والعدلية بالولاية.
يرى الخبراء بانّ القوات المشتركة لعبت دوراً مهماً في حفظ الامن والاستقرار وحفظ الممتلكات العامة والخاصة في ولاية وسط دارفور .
ويشير الخبراء بانّ القوات المشتركة اصبحت الان العين الساهرة التي تحرس المقارات العامة والخاصة وتحافظ على الامن العام وتبسط هيبة الدولة ؛ كما انها قامت بحراسة الموسم الزراعي في هذا العام وهي الان على اهبة الاستعداد لحراسة موسم الحصاد والذي سيبدأ في شهر إكتوبر المقبل .

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى