الأخبار

د. عمر كابو يكتب في (كابوية) .. البرهان : هو و((القوون))

دون إسراف في مدخل أو توطئة يجب أن نقرر بأن العالم وعلي رأسه الولايات المتحدة الأمريكية وشركاءها الأوروبيين قد اعترفوا بسلطة الفريق الأول البرهان زعيماً للبلاد وبالتالي لن يكون مفيداً (للقحاطة) بعد هذا الإعتراف الدولي الصريح السعي لدمغه بالانقلابي٠٠
فالمواطن السوداني لا تشغله طريقة ووسيلة الحكم حالياً بقدر مايشغله الجوع والفقر الذي ورطته فيه أحزاب اليسار تحت مزاعم ((الحكم الديمقراطي))٠ الشعب ينتظر بفارغ الصبر انحياز كامل من القوات المسلحة واستلام السلطة كاملة وتحمل المسؤولية وتشكيل حكومة تكنوقراط بعيداً عن أحابيل وأباطيل اليساريين شعاراتهم الزائفة وفسادهم وكذبهم الطويل٠
هاهي الأقدار تهيئ الملعب مرة ثانية للبرهان ليستلم السلطة كاملة بعد أن يصدر القرارات التالية:
١/ إعلان تحمل القوات المسلحة المسؤولية كاملة لمدة سنتين قادمتين تمهيداً لانتخابات حرة ونزيهة٠
٢/ تشكيل حكومة كفاءات وطنية بعيداً عن أي محاصصة حزبية أو جهوية٠
٣/ تشكيل مفوضية انتخابات يعهد إليها بوضع التدابير المطلوبة لإقامة الانتخابات اشرافاً ومراقبةً٠
٤/ إعلان العفو الشامل وتبني خيار المصالحة الوطنية الشاملة
٥/ إطلاق سراح كل المعتقلين السياسيين فورا دون إبطاء أو تردد٠
٦/ تكوين مجلس سيادي يعهد إليه بالملفات ذات الطبيعة السيادية٠
٧/ إعفاء النائب العام وتعيين نائب عام قوي٠
٨/ تعيين مراجع عام نزيه و((طاهر)) ومستقل كفء ومؤهل حسب القانون٠
٩/ تكوين مفوضية للفساد تتولي أي جريمة حدثت في الفترة الانتقامية ومراجعة البلاغات الكيدية التي قيدت ضد رموز الإنقاذ٠
هي سانحة من ذهب منحتها الأقدار للسيد البرهان فهل يهتبلها لصالح الوطن أم يبددها كما يفعل كل مرة؟!
عمر كابو

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى