تقارير

تناقض الشرطة والنيابة حول المصابين في حراك ٣٠ يونيو.. دلالة على الارباك بين الاجهزة وحاضنتها

عكس التناقض الواضح بين الشرطة والنيابة حول عدد المصابين في مليونية ٣٠ يونيو مدى الارتباك الذي يسود وسط هذه الأجهزة وحاضنتها السياسية.
وقالت الشرطة إن 52 من منسوبيها اصيبوا خلال الاحتجاجات إصابات متفاوتة أحدها إصابة خطيرة بينما قالت النيابة لا توجد إصابات أو حالات وفاة في مواكب اليوم 30 يونيو 2021 .
وبحسب مراقبين فإن هذا الارتباك مع التضييق على الإعلاميين الذين يقومون بتغطية الاحتجاجات، يوضح نية الجهاز التنفيذي في اسكات أصوات المواطنيين الذين باتو يئنون من الجوع كما إن هذا التناقض البين أثار الشكوك وجعل المواطن في حيرة من يصدق الشرطة التي في خدمة الشعب أم النيابة حارسة بوابة القانون، وما هذا التناقض ومن وراؤه ولمصلحة من؟.
ويذكر الناس ان هناك مصابين غير افراد الشرطة من المواطنيين لم يتم ذكرهم والحديث عن اصابتهم واسبابها.
ويقول خبراء إن الانسجام بين أجهزة الحكومة احد عوامل تماسكها، وسيرها في الطريق الصحيح

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى