الأخبار

حمدوك : بناء الدولة يرتكز على ثقافة البحث العلمي

الخرطوم : الصحافة. نت
عقد رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك مساء اليوم اجتماعاً بعدد من أساتذة الجامعات، بالقاعة الكُبرى برئاسة مجلس الوزراء، وذلك لطرح مبادرته (الأزمة الوطنية وقضايا الانتقال – الطريق إلى الأمام).

وقدّم رئيس الوزراء تنويراً حول المبادرة، مُضيفاً أن الإجتماع يأتي لمناقشة معوقات الإنتقال للديمقراطية وحسم قضية الإتفاق على المشروع الوطني.

وقال دكتور حمدوك أنه في ظل كل الإنجازات التي تحققت مازالت هناك بعض التحديات وهي مظاهر للأزمة التي هي في المقام الأول أزمة سياسية ومن الدرجة الأولى، وأن أحد أهداف المبادرة هي صناعة أكبر كتلة توافقية لبناء الدولة الديمقراطية بالبلاد.

وأكد رئيس مجلس الوزراء خلال الاجتماع أن المناخ مناسب لخلق اتصال بين الجامعات ومراكز اتخاذ القرار، مع ضرورة عقد لقاءات بشكل دوري، لافتاَ لضرورة أن تنبني الدولة السودانية الجديدة على ثقافة جديدة ترتكز على البحث العلمي.

وتحدث في اللقاء عدد من أساتذة الجامعات حول رؤيتهم للمبادرة والتي وصفوها بأنها منتج تشخيصي مهم لعلاج الأزمة التي تعيشها البلاد، كما قامت المبادرة بتحريك الراهن بشكل علمي واجتراح آليات عمل تناسب الوضع الحالي لتسريع عمل الجهاز التنفيذي.

ووصف المتحدثون القضايا التي تقترح المبادرة علاجها بأنها جميعها قضايا مترابطة، حيث أكدوا دعمهم للمبادرة، وابدوا عددا من الملاحظات حول توصيف بعض جوانب الأزمة و ترتيب الأولويات.

وثمّن أساتذة الجامعات اهتمام رئيس مجلس الوزراء باستصحاب الحلول العملية للمشكل الراهن من واقع علمي تخصصي، مؤكدين أهمية دور الجامعات والمراكز البحثية في إسناد ودعم القرارات الحكومية

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى