الأخبار

استولت على عربات.. تنسيقية القبائل العربية بشمال دارفور تتهم قوات حجر ومناوي بتنفيذ مجزرة “كولقي”

الفاشر : الصحافة.نت

اصدرت تنسيقية القبائل العربية بولاية شمال دارفور بيانا شديد اللهجة اتهمت قوات عضو مجلس السيادة الطاهر حجر وحاكم اقليم دارفور منى اركو مناوي والوالي نمر يتنفيذ الهجوم على اهالي دامرة كولقى وقتل عدد من الابرياء.
وسردت التنسقية في بيانها تفاصيل عن الهجوم عبر مرحلتين بواسطة سيارات محملة بالاسلحة الثقيلة والعتاد، وكيف ان البعض من اهالي المنطقة تمكنوا من صدهم والاستيلاء على بعض الاسلحة والسيارات.
وابدت التنسيقية اسفها تنفيذ المسلحين للهجوم والاهالي يتاهبون لاستقبال حاكم الاقليم في مدينة الفاشر ، فيما يلي نص البيان :

بيان مهم
اهل السودان عامه..وأهل إقليم دارفور خاصه
السلام عليكم ورحمة الله
ونحن نعمل كالنحل للإعداد لإستقبال حاكم الإقليم الجديد..إذ تخرج لنا فجأة الحركات الموقعه على سلام جوبا بوجه كالح منذ آذان الفجر،،وتهجم على دامرة كولقى انتقاما لأهلهم الذين اختلفوا مع أهل الدامره فى كيفية الزراعه ورفضوهم لعدم اعترافهم بملكية الأرض للعرب الشطيه..وفى ذات الأحداث تنكر بعض من الزغاوه من منسوبي الحركات بالزى المدنى وحملوا سلاحهم وذهبوا أرضا إلى مكان المزارع بعد ان اوصلتهم عربتين إلى أقرب مسافه ممكنه بحيث لا يسمع صوت العربات او ترى ،،حيث أنزلتهم واكملوا متبقى المسافه بالارجل..وهناك بدءوا الضرب على مزارعى المنطقه وقد خذلهم الله..حيث وقع منهم اثنان أحدهم ميت والآخر جريح..
ولاذ الباقون بالفرار… استلموا جثثهم بواسطة الجهات المسئوله حيث اوصلوا الجريح للعلاج وقد سبق أن تلقى اسعافات أوليه لدى اهل الدامره واوضحوا انه فى النهايه انسان وتعاملنا معه بروح الانسانيه الشئ الذى قدره كل من سمع به..أما الميت فحملوه تحت غطاء الاحتجاج إلى الوالى الذى اوضحوا له انه مظلوم وقتل فى زرعه..وهو لديه اى الوالى لديه كل المعلومات..وهذه إحدى صور شيطنتهم للأمور واستغلال المواقف….
انتقاما لهذه الحادثه قرروا الهجوم على اهل دامرة كولقى بعد ان اجتمعت كل فصائل الحركات بما فيها جيش حاكم الإقليم الجديد ووالى الولايه وعضو مجلس السياده،،،، اجتمعوا وقرروا ساعة الصفر للتحرك للانتقام لمنسوبي المتعديين وصادف هذا اليوم الجمعه ٨/٦ ليباغتوا مواطنى كولقى الآمنين فى سربهم وهم فى صلاة الفجر بالمدافع المختلفه فما كان منهم إلا أن كبروا الله ولاقوهم بقدرة الله ولى الغافلين..فكان لهم النصر المؤزر..حيث قتلوا منهم ثلاثه داخل الدامره واستلموا منهم ثلاثه عربات احداها اشتعلت فيها النيران والاخريات سليمه بها مدفع ثنائي والأخرى دوشكا.. …تراجعت القوه المهاجمه ولكنها عادت حوالى الساعه ١٢ ظهرا بعدد٤٤عربه مدججه بكل انواع الاسلحه الثقيله كأنهم يحاربون دوله..ولاقوهم بالتكبير والحوقله وفى الدقائق الأولى استلموا منهم عربه دبل قبين ..ثم عربتين كروزر مزوده بالمدافع والذخائر.واخيرا استلموا عربتين مصفحه… قدموا فيها شهيدا وثلاثه جرحى.. بعدها خرج العدو من ساحة القتال بعد ان فقد عدد من قادته وجنوده..ووقف على مسافه يتفرج ويقيم ربما فى شجاعة هذه الأسود.. وسنفيدكم بالجديد…
هذه القوات تتبع لكل موقعى الحركات من عضو مجلس السياده الطاهر حجر وحاكم الإقليم الذى ربما لم يكتب له الله حكم الإقليم.. والوالى نمر إلذى تفاءلنا به..الا ان المتمرد هو المتمرد ..لا اخلاق ولا عهود ولا انسانيه..عليه نطالب البرهان وحميدتى وحمدوك..ان يراجعوا مواقفهم وان يبعدوا عنا هؤلاء فاقدى الوعى والحكمه ..ونسوا انهم لم يدخلوا إلى أرض السودان بقوة سلاحهم الذى وجهوه عل صدور الأبرياء العزل…الله اكبر والنصر لفرسان كولقى..ولا نامت أعين الجبناء…

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى