الأخبار

تيراب يستنكر أحداث منطقة كولقي بولاية شمال دارفور

إستنكر المهندس محمود إدريس تيراب الخبير في الشؤون السياسية الأحداث التي شهدتها منطقة كولقي بولاية شمال دارفور وراح ضحيتها عدد من منسوبي حركات الكفاح المسلح وبعض المواطنين داعياََ إلي ضرورة التحقيق في هذا الحادث خاصة وأنه يجئ ودارفور ، تنعم بالسلام والاستقرار بعد توقيع إتفاق جوبا لسلام السودان.

وأوضح تيراب في تصريح صحفي أن الخلافات والصراعات القبلية أصبحت من التحديات التي تجابه الفترة الانتقالية مشيراً إلي تأثيراتها السالبة على مجمل الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية في البلاد مؤكداََ حاجة عملية الإنتقال في السودان لإصطفاف جديد من كل شرائح المجتمع بمختلف إنتماءاتهم السياسية والاجتماعية والثقافية وذلك لضمان إستقرار هذه المرحلة التي تتطلب التعاون والتكاتف من الجميع للعبور بالبلاد لبر الأمان وثمن تيراب الدور الذي تقوم به القوات النظامية وقوات الدعم السريع في ترسيخ دعائم الأمن والسلم الأهلي و المجتمعي داعياََ المواطنين للتعاون مع هذه القوات حتي تؤدي دورها المطلوب في تعزيز السلام والأمن والاستقرار .

وطالب الخبير في الشؤون السياسية بضرورة فرض هيبة الدولة وسيادة حكم القانون في وجه الذين يريدون النيل من أمن وإستقرار البلاد بإعتبار أن المرحلة التي تمر بها البلاد لاتتحمل أي تفلتات أمنية أو صراعات قبلية مبيناََ أن المواطنين ينتظرون البشريات التي ساقتها حكومة الثورة بعد الاطاحة بالنظام البائد، إلا إنهم لم يجنوا سوى السراب وأضاف ” لايمكن أن يحصد المواطن هذا التقهقر الذي بات يلف كل مناحي الحياة في البلاد”.

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى