حوارات

عضو المجلس السيادي ابو القاسم برطم في حوار : الحرية والتغيير عبارة عن جوطة

دخول السفراء الأجانب في المظاهرات هي الفوضى الحقيقة ويجب حسمها


*الترس في الشمال كان له مطالب وتم حلها… الان تم تسيس الترس في الشمال


*حوار :همام محمد الفاتح

لمع إسمه في الولاية الشمالية بعد معركة انتخابات ضارية في دائرة دنقلا بينه و مرشح المؤتمر الوطني بلال عثمان ثم أصبح مثيرا للجدل بعد دعواه المباشرة والصريحةل لتطبيع مع إسرائيل وله شعبية كبيرة في الولاية الشماليه والان يمثل الإقليم الشماليه في مجلس السيادة الي مضابط الحوار :
1- _بداية هل بدأت العمل السياسي في الانتخابات البرلمانية في دائرة دنقلا بعد فوزك على مرشح المؤتمر الوطني بلال عثمان_؟
ماذا يعني بداية العمل السياسي إذا كنت تقصد العمل العام فإنني أمارس العمل خدمة للمواطنين من أجل التنمية والرخاء والاستقرار وانا كسبت دائرة جغرافية في البرلمان القومي.
2- _هل كنت ترغب في فصل الشمال بعد أن تزعمت كيان الشمال_؟
لا ابدا انا بتحدث عن الحكم الفيدرالي يعني مثلاً دولة الإمارات العربية المتحدة نلاحظ ان كل أمارة لها حكم ذاتي ولها حدود وخصوصية وميزانية ومجالس محلية تخصها ولكن في الآخر يجمعها الاتحاد فهي دولة متحدة في شكل امارات هذا النموذج يجب تطبيقه في السودان وبالنظر للولايات المتحدة الأمريكية ايضا نفس الطريقه كل ولاية لها خصوصية ولها موارد وحدود ونظام حكم إداري منفصل عن بقية الولايات ولكن يجمعها اتحاد الولايات وهي دولة واحدة وانا أرى اي ولاية في السودان ان تحتفظ بمواردها وتعطي المركز فقط 15٪ونستفيد من مواردها في التنمية والخدمات… و يوجد بالخرطوم 12مليون نسمه تقريبا لماذا؟ لان الخدمات موجوده في المركز وتنعدم في الولايات وعلى سبيل المثال الولاية الشماليه يقطنها ٦٠٠الف نسمة وهذه نسبة غير معقوله بسبب الهجرة للخرطوم ولذلك عدم التنمية في الريف معناها تردي الخدمات
يؤدي نزوح المواطنين للمدن والمركز فهده هي رؤيتي وهي لاتمثل انفصال…كل الولايات في السودان تتبع نظام حكم خاطئ كل الموارد تاتي للخرطوم ويستفيد المركز بنسبة 72٪ والاقليم 28٪ هذا أدى إلى أن الولايات أصبحت طاردة واذا كان هناك إقليم غني لابد أن يستفيد من موارده كما أن هناك ولايات بها غير مسلمين وولايات فيها مسلمين عايزين تطبيق الشريعة الإسلامية نحن نرى الحرية والخيار لكل ولاية تحكم بما تريد وانا لااتبني فكرة انفصال ولا تقرير مصير انا بفتكر السودان ينقسم الي ٦ اقاليم فقط.
3- _انت كنت تقود خط المصالحة والتطبيع مع إسرائيل مع انها دولة محتلة اراضي عربية لماذا_؟
انا الان اخفي رأي الشخصي لأنني امثل الدولة ولايمكن ان اتحدث عن تطبيع وانا عضو بمجلس السيادة الانتقالي ومجلس السيادة هو الذي يقرر اما رأي الشخصي انا مازلت ادعو للمصالحة مع إسرائيل وعند رأي الأول.
_4-الوضع الاقتصادي بالبلاد صعب للغاية والمواطن يعاني معاناة شديدة وقيادة الأحزاب تتصارع على السلطة_؟
هذه هي مشكله النخب السياسية همها السلطة والصراع حول الكراسي وياليت همها السلطة من أجل إصلاح الوضع الاقتصادي والسياسي حتى تقود البلاد للأمام ولايوجد حزب سياسي لديه رؤية وفهم لإخراج البلاد من هذه الازمة وابرز مثال مايسمى بقوى الحرية والتغيير التي اثبتت فشلا ذريعا وهذا النموذج ينطبق على كل الأحزاب.
5- _لماذا فشلت حكومة حمدوك الأولى والثانية؟_
انا قلت هذا الحديث من أول يوم بأنها حكومة فاشلة ولو رجعت لوسائل الإعلام تجد حديثي موثق وموجود انا لست حاوياولكن إذا أردت أن تدير طبلية لابد أن تكون لك خطة لادارتها،حكومة حمدوك بلا خطة ولارؤية ولا برنامج ولذلك حتماً حتفشل والفشل سببه حمدوك وحاضنته السياسية ليست لديهم اي طريقة لإخراج البلاد من الازمة وادارة الفترة الانتقالية
6- _ماهي الأسباب التي أدت الي الخلافات داخل الحرية والتغيير حتي انقسمت الي مركزي وميثاق وطني_؟
لانه لايوجد إعلان يوحد هولاء كان هدفهم الأساسي تسقط بس ولكن السؤال المهم ماذا بعد سقوط النظام، كل الأحزاب السياسية السودانية أحزاب هشة وبدون برنامج وليست لها مؤسسات وغير منظمة وماقدرت تصل إلى توافق حتى في الحد الأدنى يعني مثلا أمريكا كانت فيها حروب اهلية كبيرة وماتوا فيها ملايين اخيرا اتفقوا على برنامج وأسس لاستقرار بلادهم والان أمريكا تحكم بالمؤسسات.
والحرية والتغيير ماقدرت تضع برنامج توافقي وفيها أحزاب مختلفة أحزاب يمينية واحزاب يسارية واطروحات مختلفة وفي الاخير أصبحت جوطة.
8- _كيف تستطيعون إقناع الشباب الموجودين في الشوارع اليوم؟_
انا كنت اتمنى لو ان المسيرات والمظاهرات البتطلع يوميا دي تهدف الي رفع التضخم ورفع المعاناة عن المواطن ولو كانت المطالب تخفيف تعرفة الكهرباء وتخفيض العيشة من ٤٠ جنية هذه هي اسباب موضوعية وكان كلنا طلعنا معاهم لكن للأسف المطالب بتكوين حكومة مدنية اسأل اي واحد في المظاهرة ماذا تعني حكومة مدنية دا سؤال مهم هل يقصدون الشخص الجالس في الكرسي لابس كاكي وهذا عسكري والابس جلابية مدني هل هذا مفهوم المدنية.. الان توجد دول برئاسة مدنية وهي اكثر الدول الديكتاتورية وشمولية وفرنسا شارلي ديغول كان عسكريا أسس احسن ديمقراطية، المدنية في الأساس تعني حكم القانون سيادة دولة القانون وسيادة دولة المؤسسات المدنية لاتعني ان هذا مدني وذاك عسكري هذا فهم خاطي والشباب لازم يستوعبوا الحديث هذا.
– _9هل هناك اتجاه لقيام انتخابات مبكرة؟_
انتخابات مبكرة او غير مبكرة لايوجد حل سوي الانتخابات لكن الانتخابات تحتاج إلى أسس وقواعد ولما قال السيد البرهان الانتخابات بعد سنة وثمانية أشهر لم يقل ذلك عبطا ولذلك لابد من إحصاء سكانية وتوعية المواطنين.
10- _كيف تنظر لوساطة الأمم المتحدة ومدي نجاحها؟_
انا شخصيا ضد تدخل الأمم المتحدة وارفض الوساطة تمامآ واطلب من تلك الدول بعدم التدخل في شؤونا الداخلية وان تبتعد عن سيادة السودان ومفروض اي سوداني يذهب للسفارات يتم القبض عليه ويحقق معه بتهمة الخيانة الوطنية واي سفير مفروض يحترم نفسه في كثير من الدول انت كسفير تحدد حركتك بربط جهاز Gbs في سيارتك ومفروض عليك أن تتحرك في مساحة لاتتجاوز 20كليو متر واذا أردت أن تتحرك الي بإذن من وزارة الخارجية الان في السودان نجد السفراء والدبلوماسيين في المظاهرات ويشاركون فيها بالله عليك دي بلد هذه فوضى.
11- _~يري عدد من المراقبين عدم وجود شخصيات كارزمية تخرج البلاد من هذه الازمة_~؟
السبب الأساسي ان المجموعة التي تفاوض تحت التربيزة وفوق التربيزة همهم الكيكه والوصول الي السلطة هذه مشكلة الأحزاب انا اعتقد أن الفترة الانتقالية تحكم بكفاءات وطنية غير حزبية مستقلة والقوى السياسية تذهب إلى الميادين تخاطب جماهيريا وتجهز الي الانتخابات الان لايوجد اي حزب يتحدث عن الانتخابات لماذا لأن هذه الأحزاب هشة وبدأت تفقد مناصريها وتوجد بعض الأحزاب عضويتها لاتملا حافلة الا ان حلقومها كبير.
12- _كيف كنت نتظر لعمل لجنة إزالة التمكين المجمدة_؟
كان لي فيها راي واضح منذ البداية هذة لجنة ظالمة وفاسده ويجب محاسبتهم وكانت تقوم بدور الخصم والحكم والجلاد وماممكن انت تقبض وانت تحكم ويستانف عندك هذه لست عدالة كان فيها تشفي وظلم للمواطنين.
13- __~كيف تنظر لقرارات ٢٥ أكتوبر هل هي انقلاب ام تصحيح مسار؟
هي تصحيح مسار لو ماحصل التصحيح ده البلد كان مشت في هاوية اكثر من الهاوية الوقعت فيها وهذا ليس انقلاب اذا قلت هذا انقلاب معناها ١١ أبريل انقلاب ونفس البرهان ده انحاز للشعب السوداني في البيان الأول الفرق شنو هناك كان ثوري وهنا انقلابي.
14- _انت كنت رئيس للجنة حل تسعيرة زيادة الكهرباء الان وكأنك ياابو زيد ماغزيت؟_
القضية ماقصت ماذا جري الكهرباء تم تخفيضها من ٢١جنيه الي ٩ جنيه للقطاع الزراعي والسكني من ٢١ جنيه الي ٥ جنيه كيف ماذا جري زمان كان ٨٠ قرش فجأة حولها الي ٢١ جنيه انحنا عملناه ٥ جنيه هنالك فرق كبير اما ناس الكهرباء والمالية عندهم نوع من المنطق انو لما كانت ٨٠ قرش الدولار كان ب ١٨ جنيه الان الدولار بسعر الرسمي ٤٥٠ جنيه ده تضاعف كم مرة الآلاف المرات وذي ماحصلت زيادة في الكهرباء حصلت زيادة في الأجور من ٣ الف جنيه الي ١٥ الف جنيه كحد أدنى.
15- _ماالذي جري في ترس الشمال_؟
القضية في الأول كانت لها مطالب مهمة وكنا داعمين لها ولكن تم حل مشكلة زيادة الكهرباء وأصبحت قضية أجندة حزبية غبية ومعروفة من الذي يمولها.
16- _كلمة أخيرة للشعب السوداني بصورة عامه والشباب بصورة خاصة_؟
انا ارى انو الناس تتوحد اكثر وتلتف حول البلد اكثر تفرز بين الدولة السودانية والحكومات السودانية دي تطير تقع تتبدل نختلف فيها ونتفق ولكن لو مابقينا حريصون على الدولة ذاتها ماحنلقا بلد نتصراع فيها ونفس الكلام ده للشباب الليله انحنا بنتصراع والناس جارية وراء شعارات واغاني من حق أي زول اقتنع بي أي فكرة ولكن انت قاعد في مجتمع وفي دولة لابد من احترامها واحترام حرية المواطن ماممكن تقفل شارع جبرة او شارع الستين او الصحافة دي ماثورة دي انتهاك لحركتي انا كمواطن انا سوداني طالع ماشي شغلي او ماشي الاسبتالية ايجد في الشارع مترس انا ماحكومة داير تترس امشي القصر الجمهوري او مجلس الوزراء أو بيت وشكرا جزيلا.

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى