حوادث

الخرطوم: الصحافة.نت

قال والد الشهيد عبد السلام كشة ان البلاغات الجنائية في مواجهة المعتقلين، تأتي لابتزازهم بحجة بلاغات جنائية  لكى يعودوا لشرعنة الانقلاب والشراكة معهم  من جديد.
وذكر كشة لـ”الإنتباهة” أن ذلك أمر العودة، مرفوض تماماً من قبل الثوار والشارع.
وابدى في الوقت نفسه، استغرابه  من نفى البرهان علمه بالإصابات التى حدثت للثوار خلال مقاومة الانقلاب والذى سماه البرهان بالإجراءات التصحيحية، خاصة وان المجلس العسكرى الحالى  يمثل اللجنة الامنية في النظام البائد ويدعى انه لا علم له بالقمع الذي يمارس  ضد الثوار في الشوارع.
واضاف ان هناك مايزيد عن (200) معتقل من  لجان المقاومة والثوار فى سجن سوبا بدون اسباب موجهة لهم وتم اعتقالهم تحفظيا، ولا يوجد بلاغات مفتوحة فى مواجهتهم بل اعتقال تحفظى وهى نفس سياسة النظام البائد التي كانوا ينتهجونها خلال فترة اللجنة الامنية خاصة وأن البرهان انكر في حديثه الاخير الاصابات وسط الثوار.
وشدد كشه على أن ما حدث فى الخامس والعشرين من اكتوبر، ليست باجراءات تصحيحية وانما انقلاب 100% وأن المبادرات التي يسوقون لها اليوم لم تجد رواجا وسط الكتلة الثورية مثل طلب البرهان لقاء مع لجان المقاومة التي أعلنت لاءاتها  الثلاثة (لا تفاوض لا شراكة لاشرعية).
 وأضاف: “سنظل فى صراع معهم ومقاومة للسلطة الانقلابية حتى يستعيد الوضع عافيته وسلامه وأمنه”.

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى