الأخبار

دقلو يعلن عن تدابير امنية لتأمين المدن وفرض هيبة الدولة

الجنينة: الصحافة.نت

بحث نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو، مجمل القضايا والتحديات التي تواجه عملية السلام وحل المشاكل القبلية بولاية غرب دارفور.
واستمع سيادته إلى تقرير مفصل خلال اجتماعه مع أطراف العملية السلمية اليوم بأمانة حكومة ولاية غرب دارفور، بحضور عضوي السيادة، دكتور الهادي إدريس، والأستاذ الطاهر أبوبكر حجر، حول جهود الأطراف مع حكومة الولاية ولجنة أمنها والادارات الأهلية، لوضع حد للصرعات والنزاعات القبلية التي ظلت تتكرر بين الفنية والأخرى بمحليات الولاية.
وأمن الاجتماع على تكوين لجان مشتركة تضم أطراف العملية السلمية والأجهزة الأمنية، للتنسيق والعمل المشترك في بناء السلام والمصالحات والتعايش السلمي والمساعدة في الاستقرار والعودة الطوعية.
وأعلن نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو عن اتخاذ تدابير أمنية محكمة لتأمين المدن وفرض هيبة الدولة، والعمل على تحقيق استقرار المجتمعات.
من جهته شدد الأستاذ الطاهر أبوبكر حجر عضو مجلس السيادة الانتقالي، على أهمية التنسيق بين أطراف العملية السلمية والأجهزة الأمنية، داعيا إلى ابتدار مبادرات ومشروعات تسهم في تقريب وجهات النظر بين القبائل المتنازعة،والعمل على بناء السلام المجتمعي والتبشير بسلام جوبا.
وفي السياق ذاته أكد دكتور الهادي إدريس عضو مجلس السيادة الانتقالي، تصميم أطراف العملية السلمية على تنفيذ اتفاق جوبا، مشيراً إلى المضي نحو خطوات جادة لتنفيذ بند الترتيبات الأمنية، منوها إلى أهمية التعاون بين مكاتب الحركات الموقعة مع حكومة الولاية بقيادة الجنرال خميس عبدالله أبكر.
من جانبه قال سعيد محمد، الأمين السياسي للتحالف السوداني، تناقشنا نحن أطراف العملية السلمية في اجتماعنا اليوم من نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان والوفد المرافق له حول كثير من المشاكل والاوضاع الأمنية والإنسانية بالولاية وكان صريحا وواضحا معنا ، وسنكون معه قلبا وقالبا في إيجاد حل لتلك القضايا.
واعرب سعيد عن أمله في أن تتخذ قرارات حاسمة لطي هذه الصراعات، من خلال بسط هيبة الدولة، وحماية المواطنين والموسم الزراعي.
إلى ذلك أكد احمد مكين ممثل حركة العدل والمساواة جناح مناوى، أن اللقاء ، وضع حلولا من شأنها تجاوز النزاعات بالولاية.
وفي السياق ذاته قال الطيب زكريا عبدالرحمن منسق السلام بولاية غرب دارفور ناقشنا كافة التحديات التي عانت منها الولاية، خاصة الوضع الانساني المزري، واتفقنا مع النائب على المساعدة في حلها عبر مبادرات السلام والمصالحات، وقال إن وجود نائب رئيس مجلس السيادة بالولاية، اضاف لنا الكثير وهو رجل البر والسلام، وسننفذ كافة توجهاته، وانها سترى النور قريبا.

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى