الأخبار

وزارة التربية والتعليم تحسم مصير امتحانات الصف السادس

وزارة التربية والتعليم تحسم مصير امتحانات الصف السادس

كشفت وزارة التربية والتعليم بالخرطوم، عن مشاورات تجريها مع الوزارة الاتحادية بشأن متطلبات ومستلزمات العام الدراسي الجديد. وقالت إنها ستعقد ورشة كبرى لمناقشة أمر امتحانات الصف السادس بشأن هل تكون امتحانات مرحلية كما في السابق أم نقل عادية للمرحلة المتوسطة.  وبحث مدير عام الوزارة بالخرطوم، قريب الله محمد أحمد مع وزير التربية والتعليم المكلف، محمود سرالختم الحوري، العديد من القضايا والمتطلبات والمستلزمات الخاصة بالاستعدادات للعام الدراسي المقبل.  وقال قريب الله، إن وزارة التربية والتعليم الاتحادية قد حددت تاريخًا موحدًا لبداية العام الدراسي بجميع ولايات السودان وهو يوم 18 سبتمبر لنزول التلاميذ والطلاب بالمدارس فيما يداوم المعلمون والمعلمات أعمالهم قبل هذا الموعد بأسبوع لوضع كل الترتيبات اللازمة لاستقبال الطلاب وبدء الدراسة من اليوم الأول لها.  وذكر بأنه قد تفاكر مع الوزير أيضا بخصوص المناهج الدراسية لجميع الفصول بالمراحل الابتدائية والمتوسطة والثانوية، وقد اعتمدت كل مقرراتها الدراسية دون حذف حتى يضع الجميع خططهم وفق ذلك مبكرا، مشيرًا إلى أن الامتحانات ستكون شاملة لكل هذه المقررات سواء كانت امتحانات صفية أو امتحانات مرحلية.  وعن جوانب التعامل مع خريجي المرحلة الابتدائية أوضح مدير عام التعليم، كشف عن إقامة ورشة كبرى لمناقشة أمر امتحانات الصف السادس، وأضاف “سنبحث هل ستكون كامتحانات مرحلية كما كان في السابق أم امتحانات نقل عادية، وهل يتم تحديد درجة نجاح لقبول تلاميذ الصف السادس بالمرحلة المتوسطة أم ينقل كل الناجحين في امتحانات الصف السادس بالصف الأول المتوسط”، مشيرا إلى أن هذه الورشة ستفصل في كل هذه الأمور.  وختم حديثه بأن هذه القرارات تشمل كافة ولايات السودان وليست خاصا بولاية الخرطوم فقط، مبديا استعداده للتعاون مع المسؤولين بالوزارة الاتحادية لإنفاذ كل السياسات التعليمية الموضوعة والمعتمدة والمجازة.

إنضم الى مجموعتنا على الواتس آب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى